عدد شركاء منفّذ هجوم فيينا ارتفع إلى 21 شخصاً

عدد شركاء منفّذ هجوم فيينا ارتفع إلى 21 شخصاً

الجمعة - 28 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 13 نوفمبر 2020 مـ
المتحدثة باسم الادعاء النمساوي نينا بوسيك والمحقق ميخائيل لوهنيغر في مؤتمرهما الصحافي (رويترز)

قالت المتحدثة باسم الادعاء النمساوي نينا بوسيك، اليوم الجمعة، إن الأسماء التي تضمها قائمة من أشخاص يشتبه بأنهم شركاء المسلح الذي نفذ هجوماً دموياً في فيينا ارتفعت إلى 21 شخصاً.

وقال المحقق الرئيسي في القضية ميخائيل لوهنيغر في مؤتمر صحافي عقده وبوسيك في فيينا إن المشتبه فيهم الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و28 عاما، لم يشاركوا مباشرة في واقعة إطلاق النار التي راح ضحيتها خمسة أشخاص بينهم المهاجم الأسبوع الماضي. وقد أوقف عشرة من المشتبه فيهم، وفق وكالة الأنباء الألمانية.

وقالت بوسيك: «يشتبه في كونهم ساهموا في الجريمة قبل الهجوم الإرهابي وفي كونهم أعضاء في جماعة إرهابية ومنظمة إرهابية».

وقد أطلق منفذ الهجوم النار بشكل عشوائي في الثاني من نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة أكثر من عشرين في وسط فيينا، قبل أن تقتله الشرطة.

وقال لوهنيغر إن المهاجم الذي كان يحمل جنسيتي النمسا ومقدونيا الشمالية، استخدم بندقية صربية ومسدساً سوفياتي الصنع، وكذلك ذخيرة مصنوعة في صربيا والصين. وأوضح أن الشرطة ما زالت تحقق في طريقة وصول الأسلحة إلى النمسا.


النمسا Europe Terror

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة