مقترح لتعزيز ثقافة «النزاهة» في التعليم الخليجي

مقترح لتعزيز ثقافة «النزاهة» في التعليم الخليجي

الأربعاء - 19 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 04 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15317]
جانب من اجتماع رؤساء الأجهزة المسؤولة عن حماية النزاهة لدول الخليج

تسعى دول مجلس التعاون الخليجي لتعزيز ثقافة مكافحة الفساد والنزاهة لدى النشء، في خطوة تشكل مرحلة جديدة من التعاون في مكافحة الفساد، وذلك عبر مقترح لإعداد برنامج خليجي مشترك للتوعية والتثقيف في المجال التعليمي.
جاء هذا المقترح في لقاء عقده رؤساء الأجهزة المسؤولة عن حماية النزاهة ومكافحة الفساد في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وذلك في اجتماعهم السادس، أمس الثلاثاء.
ترأس الاجتماع الدكتور حارب بن سعيد العميمي رئيس ديوان المحاسبة في دولة الإمارات العربية المتحدة، كما شارك في الاجتماع الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وبحث الاجتماع عدداً من الموضوعات ذات العلاقة بالتعاون المشترك بين دول مجلس التعاون في مجالات حماية النزاهة ومكافحة الفساد، التي رُفعت من وكلاء الأجهزة في اجتماعهم التحضيري الخامس واللجان المختصة، وأصدر بشأنها القرارات اللازمة.
وناقش المجتمعون عدداً من الموضوعات من أبرزها: النظام (القانون) الاسترشادي لحماية المال العام لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وتحديث مدونة السلوك الوظيفي الاسترشادية للأجهزة المسؤولة عن حماية النزاهة ومكافحة الفساد في دول المجلس، وتحديث المبادئ الاسترشادية لتبادل الخبرات والتجارب بين هيئات وأجهزة مكافحة الفساد في دول مجلس التعاون، واقترح إعداد برنامج خليجي مشترك للتوعية والتثقيف في مجال التعليم يعنى بموضوع حماية النزاهة ومكافحة الفساد، وأهمية تعليم وتثقيف النشء بمبادئ حماية النزاهة وتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد، واعتماد إعلان أبوظبي، الدورة الثامنة لمؤتمر الدول الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، واعتماد البيان الوزاري الأول لمكافحة الفساد في دول مجموعة العشرين (G20) في ظل رئاسة السعودية كوثيقة رسمية استرشادية.


الخليج العربي اخبار الخليج

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة