العلا تطلق أنشطة سياحية متنوعة لاستكشاف إرثها التاريخي

العلا تطلق أنشطة سياحية متنوعة لاستكشاف إرثها التاريخي

الجمعة - 14 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 30 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15312]
يشكل الشتاء جاذبية لزيارة العلا (الشرق الأوسط)

تفتتح العلا اليوم أنشطة جديدة لتتيح لزوارها تجربة الحياة خلال عصور قديمة ماضية، ممزوجة بأنشطة ترفيهية عصرية متنوعة، إضافة لمسارات أخرى ستُفتتح خلال الأشهر المقبلة.
وكشفت «الهيئة الملكية لمحافظة العلا» عن حزمة واسعة من الأنشطة السياحية التي ستطلقها تباعاً في الأسابيع المقبلة بمحافظة العلا، مع بدء فتح أبوابها للزوار خلال عطلة نهاية الأسبوع الحالية، ويشمل ذلك مواقع الحِجر وجبل عِكمة ومملكة دادان.
وسيخوض السائح خلال زيارته موقع الحِجر تجربة فريدة يكتشف خلالها أسلوب الحياة النبطية القديمة؛ إذ تسلط الزيارة الضوء على أهم المواقع الأثرية بالحِجر، مثل مدفن لحيان بن كوزا، وجبل إثلب، والديوان، والجبل الأحمر، والبئر. أما في مدينة دادان القديمة؛ عاصمة إمبراطورية دادان ولحيان وأكثر المدن تقدماً خلال الألفية الأولى ما قبل الميلاد، فسيتسنى للزائر تجربة الاستكشاف كعالم آثار ليوم واحد. وخلال شهر نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، سيتمكن الزوار من التجول بالدراجات الرباعية للاستمتاع بالمناظر الطبيعية بين رمال وصخور وهضاب العلا، بجانب إمكانية قضاء ليلة لمشاهدة النجوم في منظر أخاذ عند «صخور الغراميل»، الذي يعدّ أحد أجمل المواقع لمشاهدة النجوم، وتتضمن جولة مشاهدة النجوم مخيماً في البر، ووجود أحد خبراء الفلك لتقديم المعلومات حول أهمية النجوم ومجموعاتها في تاريخ العلا وثقافتها.
كما أكدت «الهيئة» أنه سيُضاف مسار آخر خلال الشهر المقبل لهواة الدراجات الهوائية، الذي يسير عبر حدائق النخيل وأشجار الحمضيات، كما سيُضاف مسار لركوب الخيل في الواحة مؤخراً هذا العام، ويُصمم مسار عائلي للدراجات ليُفتتح في ديسمبر (كانون الأول) المقبل.
من جانب آخر؛ يعمل فريق من علماء الآثار على عمليات تنقيب واسعة في «دادان» لاستكشاف المزيد عن هذه الفترة الزمنية الغامضة من التاريخ البشري في العلا الذي يعود إلى أكثر 7 آلاف سنة.
وفي الشهر ذاته، ولأول مرة، ستُفتتح بلدة العلا القديمة للعامة، وعندما يُعاد ترميم الموقع، فستُضاف جولات الراوي لطنطورة والساعة الشمسية وقلعة موسى بن نصير، إضافة إلى ذلك، ستتاح فرصة التجول في السوق القديمة، كما كانت في السابق مكتظة بالزوار؛ حيث ستُفتتح أكشاك ومتاجر عدة لبيع التذكارات والحرف اليدوية، بالإضافة إلى كثير من الأطعمة الشهية المرتبطة بثقافة العلا. وللأنشطة الثقافية حيّز كبير في المحافظة؛ إذ ستُحوّل مدرسة العلا الإعدادية للبنات في البلدة القديمة إلى مركز للفنون التقليدية والحرف، حيث جرى تدريب نحو 50 حرفياً للعمل على السيراميك، ونسج السعف، والأقمشة، وصنع المجوهرات، في «مدرسة الأمير تشارلز التأسيسية للفنون التقليدية» - الشريك المؤسس - وتحت إرشاد الخبراء من «تركواز ماونتن» في إحياء الحرف التقليدية.
وفي نهاية ديسمبر المقبل، سيقدم جناح الأعمال اليدوية في الحِجر أنشطة تفاعلية عدة للزوار مصممة لإظهار قيمة تقاليد الأنباط وأسلوب حياتهم بطريقة ممتعة وجاذبة، مثل صناعة قلادات حجرية مشابهة لأخرى تراثية، ومسرحيات تسلط الضوء على أسلوب الحياة في مجتمع الأنباط، وكتابة الزوار أسماءهم بالنص النبطي، وغيرها كثير من الفعاليات.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة