فاوتشي: لقاحات «كورونا» المبكرة لن تمنع العدوى

فاوتشي: لقاحات «كورونا» المبكرة لن تمنع العدوى

الأربعاء - 12 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 28 أكتوبر 2020 مـ
كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنتوني فاوتشي (رويترز)

كشف كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنتوني فاوتشي، عن أن اللقاحات المبكرة لفيروس كورونا المستجد لن تمنع الإصابة بالعدوى، ولكنها ستركز على منع الأعراض.
وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد قال فاوتشي «في حين أن الهدف النهائي للقاحات سيكون القضاء على الفيروس، إلا أن المطورين يهدفون إلى هدف أبسط في البداية، وهو منع الأعراض».
وأضاف «منع الأعراض سيقلل تداعيات الفيروس الخطيرة التي قد تؤدي إلى الوفاة».
وتابع فاوتشي «إذا تمكن اللقاح من منع العدوى أيضاً، فسيكون ذلك رائعاً. لكننا في هذه المرحلة نبحث عن حل سريع يمنع المريض من تطوير أعراض خطيرة».
والأحد الماضي، قال خبير الأمراض المعدية، إن البت في سلامة وفاعلية لقاح مضاد لمرض «كوفيد - 19» سيكون بحلول أوائل ديسمبر (كانون الأول) المقبل، لكن من غير المرجح أن يجري أي تطعيم على نطاق أوسع قبل عام 2021.
وأبدت حكومة الرئيس دونالد ترمب ثقة متزايدة بتوفير اللقاح قبل نهاية ديسمبر (كانون الأول) وتتخذ الإجراءات اللوجيستية لحصول توزيع سريع له.
وتُجرى في الوقت الحالي تجارب على عشرة لقاحات أوروبية وأميركية وصينية وروسية في العالم على نطاق واسع بمشاركة عشرات آلاف المتطوعين في كل منها للتحقق من فاعليتها ومن عدم خطورتها.
وسجلت الولايات المتحدة حتى مساء أمس (الثلاثاء) إجمالي ثمانية ملايين و773 ألفاً و407 إصابات بفيروس كورونا، إلى جانب 226 ألفاً و604 وفيات، حسب جامعة جونز هوبكنز الأميركية.


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو