الصين تبقي على سعر الفائدة الرئيسية للشهر السادس

الصين تبقي على سعر الفائدة الرئيسية للشهر السادس

الأربعاء - 5 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 21 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15303]
كشفت تقارير رسمية صينية أن الشركات المملوكة للدولة شهدت نمواً في الأرباح والإيرادات في الربع الثالث من العام الجاري (إ.ب.أ)

أعلن بنك الشعب (المركزي) الصيني الثلاثاء الإبقاء على سعر الفائدة الرئيسية عند مستواه الحالي دون تغيير، وذلك للشهر السادس على التوالي، بعد أن كشفت البيانات الرسمية تحسن وتيرة النمو الاقتصادي خلال الربع الثالث من العام الحالي.
وذكر البنك أن الفائدة على القروض السنوية ستظل عند مستوى 3.85 في المائة، وعلى القروض الخمسية عند مستوى 4.65 في المائة. وكانت آخر مرة خفض فيها البنك المركزي الصيني الفائدة على القروض الخمسية والسنوية في أبريل (نيسان) الماضي، حيث تم خفض فائدة القروض السنوية بمقدار 20 نقطة أساس والقروض الخمسية بمقدار 10 نقاط أساس.
وكان المحللون يتوقعون قرار الإبقاء على الفائدة الرئيسية دون تغيير بعد إعلان البنك المركزي في وقت سابق من الشهر الحالي الإبقاء على سعر الفائدة على قروض آلية الإقراض متوسطة المدى، والتي تعتبر مؤشراً رئيسياً على أي تحريك في الفائدة الرئيسية.
وكان الاقتصاد الصيني قد سجل نمواً خلال الربع الثالث من العام الحالي بمعدل 4.9 في المائة، مقابل 3.2 في المائة من إجمالي الناتج المحلي خلال الربع الثاني من العام الحالي.
ومن جهة أخرى، ذكرت الهيئة المنظمة للأصول المملوكة للدولة الثلاثاء، أن الشركات المملوكة للدولة التي تدار مركزياً، شهدت نمواً في الأرباح والإيرادات في الربع الثالث من العام الجاري.
وذكرت لجنة مراقبة وإدارة الأصول المملوكة للدولة في مؤتمر صحافي، أن إيرادات الشركات المملوكة للدولة والمدارة مركزياً، ارتفعت بنسبة 1.5 في المائة على أساس سنوي، لتصل إلى 7.8 تريليون يوان (حوالي 1.17 تريليون دولار) في الربع الثالث من العام الجاري.
وأظهرت بيانات نشرتها لجنة مراقبة وإدارة الأصول المملوكة للدولة، أن إجمالي صافي أرباحها في الربع الثالث بلغ 474.8 مليار يوان، في زيادة بنسبة 34.5 في المائة عن العام الماضي.
وفي سبتمبر (أيلول) الماضي وحده، شهدت الشركات المملوكة للدولة والمدارة مركزياً، ارتفاعاً في الإيرادات، حيث وصلت إلى 2.8 تريليون يوان، في زيادة بنسبة 4.3 في المائة عن العام الماضي وأعلى نمو شهري خلال هذا العام.
وفي دليل آخر على الاستقرار الاقتصادي، أظهرت بيانات رسمية الثلاثاء أن سوق الإسكان في الصين ظلت مستقرة بشكل عام في سبتمبر الماضي، مع نمو طفيف في أسعار المساكن في المدن الكبرى على أساس شهري.
وأظهرت البيانات الصادرة عن المصلحة الوطنية للإحصاء أن أسعار المساكن الجديدة ارتفعت في أربع مدن من الدرجة الأولى، هي بكين وشانغهاي وغوانغتشو وشنتشن، بنسبة 0.4 في المائة على أساس شهري في سبتمبر، بانخفاض 0.2 نقطة مئوية عن الشهر السابق عليه.
وارتفعت أسعار المساكن الجديدة بنسبة 0.3 في المائة في 31 مدينة من الدرجة الثانية على أساس شهري، وارتفعت الأسعار بنسبة 0.5 في المائة في 35 مدينة من الدرجة الثالثة على أساس شهري.


الصين أقتصاد الصين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة