«غوغل» تتعهد مساعدة الأنشطة التجارية في السعودية

«غوغل» تتعهد مساعدة الأنشطة التجارية في السعودية

«انطلق بقوة مع Google» يقدّم مجموعة من الأدوات الرقمية والمنح والقروض
الخميس - 28 صفر 1442 هـ - 15 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15297]

مر قطاع الأعمال بمرحلة صعبة خلال فترة «كوفيد - 19»، وتأثرت العديد من الشركات الصغيرة والأفراد جراء ذلك. وكشفت «غوغل» أمس عن برنامج لتسريع وتيرة الانتعاش الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتحفيزه عبر التحول الرقمي. ويقدم برنامج «انطلق بقوة مع Google» مجموعة من الأدوات والدورات التدريبية لدعم الأنشطة التجارية والباحثين عن وظائف، مع تركيزه في المملكة العربية السعودية على دعم الأنشطة التجارية العاملة في مجالي تجارة التجزئة والسياحة، ورواد الأعمال. وبحسب صندوق النقد العربي، هناك نحو 6 ملايين وظيفة معرضة للخطر في العالم العربي، مع تطلب الوظائف الأكثر طلبا في المملكة للمهارات الرقمية التطبيقية.

وتتعهد «غوغل»، كجزء من برنامجها على صعيد المنطقة، بمساعدة أكثر من مليون شخص ونشاط تجاري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على تعلم المهارات الرقمية وتنمية أعمالهم بحلول نهاية عام 2021. وستقدم الشركة منحا من Google.org، الذراع الخيرية للشركة، وقروضا بقيمة 4 ملايين دولار أميركي، فضلا عن مِنَح وأرصدة إعلانية تتجاوز قيمتها 9 ملايين دولار أميركي للحكومات والأنشطة التجارية.

وحضرت «الشرق الأوسط» اجتماعا رقمية خاصا مع «لينو كاتاروزي»، مدير عام شركة «غوغل» في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، شرح فيه الأسباب التي جعلت «غوغل» تطلق هذا المشروع، والفئات المستهدفة فيه، وكيف يمكن للفرص الرقمية أن تساهم بعودة الأشخاص والأنشطة التجارية والمجتمعات في السعودية والمنطقة بشكل أقوى. وأكد أن الأدوات الرقمية أصبحت وسيلة إنقاذ لكثير من الناس خلال الأزمة، وأن «غوغل» تساعد الأشخاص باكتساب مهارات جديدة والعثور على وظائف وتعزيز وجود الأنشطة التجارية على الإنترنت، وبخاصة تلك العاملة في مجالي تجارة التجزئة والسياحة بسبب تضررها الأكبر من الأزمة. وأكد كذلك أن «غوغل» متفائلة بمستقبل المنطقة، ولديها ثقة كبيرة بأن التعاون مع الشركاء المحليين سيسرع من وتيرة الانتعاش الاقتصادي عبر الاستفادة من التحول الرقمي.

ويشمل برنامج «انطلق بقوة مع Google» في السعودية 3 مجالات رئيسية، هي التدريب على المهارات الرقمية والسحابة الإلكترونية، وإرشاد وتوجيه الأنشطة التجارية، ورقمنة الأنشطة التجارية المحلية في السعودية. وبالنسبة للمجال الأول، فستبرم «غوغل» شراكات مع السلطات المحلية، مثل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات (مبادرة العطاء الرقمي) ووزارة السياحة ووادي مكة، ستقدم من خلالها تدريبا على التسويق الرقمي لأكثر من 50.000 من الطلاب والأنشطة التجارية في المملكة، وستستضيف تدريبا رقميا لشركات التقنية السعودية حول الحوسبة السحابية، مع قيامها بتدريب 140.000 من مطوري البرامج في المملكة (و260 ألف مطور في المنطقة العربية) على المهارات الرقمية المتقدمة والتطبيقية، مثل تعلم الآلة (والتركيز على رفع مهارات النساء).

أما بالنسبة للمجال الثاني (إرشاد وتوجيه الأنشطة التجارية)، فستطلق «غوغل» برنامج Google for Startups Accelerator لدعم رواد الأعمال المحليين، بحيث ستضم المجموعة الأولى ما يصل إلى 15 شركة ناشئة من المنطقة للمشاركة في برنامج مدته 3 أشهر يقدم الإرشاد والتوجيه والمساعدة من المستشارين الخبراء. وستقدم الشركة كذلك منحا مالية بقيمة 1.1 مليون دولار أميركي مقدمة من Google.org إلى منظمة Mercy Corps والمنظمة العربية للسياحة ومنظمة Youth Business International لتوجيه الأنشطة التجارية ورواد الأعمال في مختلف أنحاء المنطقة.

ويتضمن المجال الثالث (رقمنة الأنشطة التجارية المحلية في السعودية) إطلاق خدمة Market Finder لمساعدة الأنشطة التجارية المحلية على تحديد أسواق جديدة واكتساب عملاء عالميين، إلى جانب منح جميع بائعي التجزئة في السعودية، سواء كانوا معلنين في «غوغل» أم لا، حق الوصول إلى علامة تبويب Google Shopping لإدراج منتجاتهم دون أي تكلفة، مما يساعدهم على التواصل مع المزيد من العملاء، إلى جانب إدراج 100.000 نشاط تجاري محلي في السعودية على «نشاطي التجاري على Google» وتزويد أصحاب هذه الأنشطة التجارية بالمهارات الرقمية، وذلك بالشراكة مع البريد السعودي، بالإضافة إلى إدراج 50.000 شركة أخرى في الإمارات بالشراكة مع غرفة تجارة وصناعة دبي.

يذكر أن «غوغل» تدرب 300.000 من الطلاب وفناني الحرف اليدوية والأنشطة التجارية على التسويق الرقمي في المنطقة بالشراكة مع سلطات ومؤسسات محلية، مثل وزارة الشباب والرياضة، والاتحاد المصري للغرف السياحية في مصر، ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات (مبادرة العطاء الرقمي)، ووزارة السياحة في السعودية، ومؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الإمارات، إلى جانب دعم آلاف من الأنشطة التجارية الصغيرة محدودة الموارد عبر تقديم قروض مالية بقيمة 3 ملايين دولار أميركي بالتعاون مع مؤسسة Kiva، وهي منصة رقمية لربط المقرضين والمقترضين حول العالم. وكانت الشركة قد أعلنت في عام 2018 عن إطلاق «مهارات من Google»، وهو برنامج تدريبي على المهارات الرقمية للمتحدثين باللغة العربية استفاد منه حتى الآن نحو مليون شابة وشاب عربي.

ويمكن زيارة موقع برنامج «انطلق بقوة مع Google» من خلال موقع grow.google-intl-mena.


السعودية غوغل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة