«قتل على الهواء»... صيني يشعل النار في طليقته أثناء بث مباشر

«قتل على الهواء»... صيني يشعل النار في طليقته أثناء بث مباشر

الجمعة - 14 صفر 1442 هـ - 02 أكتوبر 2020 مـ
صورة للمدونة الصينية لامو مقتبسة من أحد فيديوهاتها

توفيت مدونة فيديو صينية بعد أن قام زوجها السابق بإشعال النار فيها أثناء بث مباشر على تطبيق الفيديوهات القصيرة الصيني دوين (Douyin).
وبحسب شبكة «بي بي سي» البريطانية، فقد كانت لامو (30 سنة) أحد مدوني التطبيق المشهورين، حيث كان لديها مئات الآلاف من المتابعين، وقد اشتهرت بتقديمها مقاطع فيديو تتحدث عن جمال الحياة الريفية. وتمت الإشادة بها كثيرا لعدم استخدام مستحضرات التجميل في مقاطع الفيديو الخاصة بها.
وقد وقع الحادث قبل أسبوعين حين قام زوجها السابق، تانغ، باقتحام منزلها وسكب البنزين عليها وإشعال النار بها أثناء تقديمها بثا مباشرا.
وتم نقل لامو إلى المستشفى التي أعلنت إصابتها بحروق في 90٪ من جسدها.
وعندها، طلبت عائلتها من متابعيها المساعدة المالية وتم جمع أكثر من مليون يوان (114.280 جنيهًا إسترلينيًا) في غضون 24 ساعة فقط.
إلا أن لامو توفيت في 30 سبتمبر (أيلول) متأثرة بجراحها.
وكشفت وسائل إعلام محلية أن تانغ كان لديه تاريخ من العنف المنزلي ضد لامو.
وبحسب ما ورد، فقد طلق تانغ لامو في شهر مايو (أيار) الماضي، وكان لديهما طفلان. وقد حصل كل منهما على حضانة طفل واحد.
إلا أن تانغ هدد بعد ذلك بوقت قصير بقتل الطفل الذي كان في حضانته إذا لم تتزوجه لامو مرة أخرى، لتوافق الضحية مرغمة.
إلا أن وسائل الإعلام قالت إن لامو لم تتحمل العيش مع تانغ مرة أخرى، وانتهى بها الأمر بالفرار منه.
ولم يتمكن الجاني من العثور عليها، وقام بضرب أختها عندما رفضت الإفصاح عن مكانها.
وقال أفراد الأسرة إنهم أبلغوا الشرطة بهذه الواقعة، إلا أنها لم تتخذ أي إجراء.
وفي النهاية، تمكنت لامو من الحصول على حكم بالطلاق منه كما حصلت على حضانة كلا الطفلين.
وتمكن تانغ من الوصول لمكان لامو ليقتحمه ماسكا بسكين وعبوة بنزين ويرتكب الحادث أمام متابعيها على «دوين».
وقالت الشرطة إن تانغ اعتقل بعد الواقعة مباشرة لارتكابه «القتل العمد»، وإنها تواصل التحقيق في الحادث.


الصين عالم الجريمة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة