المتحدثة باسم البيت الأبيض ترفض إدانة التفوق العنصري

المتحدثة باسم البيت الأبيض ترفض إدانة التفوق العنصري

الخميس - 13 صفر 1442 هـ - 01 أكتوبر 2020 مـ
المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكناني (رويترز)

في أول مؤتمر صحافي بالبيت الأبيض بعد المناظرة الرئاسية المثيرة للجدل التي أُجريت يوم الثلاثاء، رفضت المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكناني إدانة مزاعم التفوق الأبيض بشكل صريح رغم الضغط عليها مرارا من مراسلي البيت الأبيض.

وطلب مراسل شبكة فوكس نيوز - المقربة من الحزب الجمهوري - من ماكناني أن توضح بشكل نهائي دون غموض موقف الرئيس الأميركي وهل يدين تفوق البيض. فاعترضت ماكناني على السؤال، مؤكدة أن ترمب كرر موقفه ثلاث مرات وأنه طالما استنكر أي شكل من أشكال العنف. وقالت «لقد أدان الرئيس ترمب ذلك أكثر من أي رئيس أميركي في التاريخ الحديث»، واستشهدت ببعض تعليقاته السابقة وألقت باللوم على الإعلام في الترويج لمصطلحات وجماعات غير معروفة وعرضها على الرأي العام.

وقد تصاعد الجدل حول العنصرية والتفوق الأبيض بشكل متصاعد خلال اليومين الماضيين بعد لحظة مثيرة للجدل خلال المناظرة الرئاسية حينما رفض الرئيس دونالد ترمب إدانة جماعات العنصرية البيضاء وبصفة خاصة مجموعة الكراهية Proud Boys التي طالبه المرشح الديمقراطي جو بايدن بإدانتها، لكن ترمب قال «Stand back and Stand by «أي توقفوا واستعدوا وهو ما اعتبره كثير من المحللين وجماعات التفوق العنصري وجماعة «براود بويز» نوعا من التشجيع.

وقد بدأت جماعة «براود بويز» طبع عبارة ترمب على الملابس والترويج للجماعة ومساندتها لترمب.

وقد أثار ذلك جدلا واسعا وسيلا من الانتقادات حول عنصرية ترمب، حتى في صفوف الحزب الجمهوري في مجلس الشيوخ. وطالب كل من ميتش ماكونيل وليندسي غراهام وتيم سكوت بأن يصدر الرئيس بيانا واضحا يدين فيه تلك الجماعات.

ورفض ترمب الأربعاء التعليق على موقفه من جماعات التفوق الأبيض، مشيرا إلى أنه لم يسمع من قبل عن جماعة الأولاد الفخورين، وقال للمراسلين أثناء مغادرته البيت الأبيض في رحلة إلى مينيسوتا: «لا أعرف من هم Proud Boys، لكن أيا كانوا، يجب عليهم التنحي، والسماح لقيام أجهزة تطبيق القانون بعملها».

لكن الرئيس أضاف بسرعة أن العنف اليساري هو «المشكلة الحقيقية»، واتهم بايدن برفض قول عبارة «إنفاذ القانون» خلال المناظرة الرئاسية مساء الثلاثاء. وشدد ترمب على أنه كان دائما يندد بأي شكل من أشكال التفوق الأبيض واعتبر أنه فاز بسهولة خلال المناظرة الرئاسية وأن أداء منافسه كان ضعيفا جدا. وقال «لقد فزنا بالمناقشة تقريبا في كل استطلاع رأي رأيته».

في المقابل، نأى الجمهوريون بأنفسهم عن ترمب بسبب فشله في إدانة المتعصبين للتفوق الأبيض وفي جهوده المستمرة لبث الشكوك حول نزاهة التصويت، متخوفين من كونه يمهد الطريق لنزع الشرعية عن نتائج الانتخابات. وقال السيناتور تيم سكون من ساوث كارولينا، وهو الجمهوري الأسود الوحيد في مجلس الشيوخ، في بيان «ينبغي على الرئيس التنديد بالتفوق الأبيض في كل منعطف، وأعتقد أنه أخطأ في أجابته ويجب عليه تصحيح ذلك. وإذا لم يقم بتصحيح الأمر فإن هذا سيكون موقفه».

وقال السيناتور مينش ماكونيل زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ إنه يتفق مع السيناتور تيم سكون وطالب ترمب بإدانة التفوق الأبيض بشكل قاطع.


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة