بعد 30 عاماً... ثلثا الألمان يعتقدون أن عملية إعادة توحيد بلادهم لم تكتمل

بعد 30 عاماً... ثلثا الألمان يعتقدون أن عملية إعادة توحيد بلادهم لم تكتمل

الخميس - 13 صفر 1442 هـ - 01 أكتوبر 2020 مـ
امرأة تتفقد جزءاً من جدار برلين موضوع في أحد متاحف العاصمة (إ.ب.أ)

يرى نحو ثلثي الألمان أن عملية إعادة توحيد بلادهم (ألمانيا الشرقية والغربية سابقاً) لم تكتمل بعد.
وفي استطلاع لمؤسسة يوجوف، بتكليف من وكالة الأنباء الألمانية، قال 64 في المائة ممن شملهم الاستطلاع إنهم لا يرون عملية إعادة التوحيد مكتملة، حيث إن التفاوت في مستوى المعيشة بين الشرق والغرب السابقين ما يزال كبيراً للغاية.
وقال 24 في المائة فقط إنه تم تحقيق الوحدة، بينما لم يدل 12 في المائة بإجابة.
ويصادف يوم السبت المقبل مرور 30 عاماً على إعادة التوحيد رسمياً لولايات ألمانيا الغربية والشرقية المنفصلة سابقاً.
وتم توجيه سؤالين على الذين شملهم الاستطلاع هما ما إذا كانوا يعتقدون أن عملية إعادة توحيد ألمانيا قد اكتملت اليوم وما إذا كانوا يرون أنها ناجحة من منظور اليوم.
وبشكل عام، اعتبر نحو 60 في المائة ممن شملهم الاستطلاع أن إعادة التوحيد بمثابة قصة نجاح، بينما لم يتفق 29 في المائة.
وكانت وجهات النظر الإيجابية سائدة بين أولئك الذين لم يولدوا أثناء تلك العملية، بين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاماً، حيث اعتبروا إعادة التوحيد ناجحة، مقابل 15 في المائة فقط ممن يرون غير ذلك.
وشمل الاستطلاع عينة من نحو ألفي شخص وجرى استطلاع آرائهم إلكترونياً بين 28 و30 سبتمبر (أيلول) الماضي.


المانيا المانيا أخبار ألمانيا تاريخ

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة