وزير الخارجية السعودي: موقفنا راسخ واستراتيجي من تحقيق السلام الشامل في المنطقة

وزير الخارجية السعودي: موقفنا راسخ واستراتيجي من تحقيق السلام الشامل في المنطقة

الخميس - 13 صفر 1442 هـ - 01 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15283]
الرئيس البولندي لدى لقائه وزير الخارجية السعودي في وارسو (واس)

التقى الرئيس البولندي أندجي دودا، أمس، في القصر الرئاسي بالعاصمة وارسو، الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله وزير الخارجية السعودي، وتناول اللقاء استعراض العلاقات الوثيقة بين البلدين، وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، والتأكيد على أهمية التشاور والتنسيق لتحقيق مصالحهما المشتركة، إضافة إلى مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
وتناولت جلسة المباحثات الرسمية التي عقدها الأمير فيصل بن فرحان، ونظيره البولندي زيغنيف راو، في العاصمة البولندية وارسو، العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، والتأكيد على أهمية التشاور والتنسيق لتحقيق مصالحهما المشتركة، إضافة إلى مناقشة عديد من جوانب التعاون في العلاقات الثنائية، والاتفاق على مزيد من العمل الرامي لتطويرها وفتح آفاق جديدة لها.
وقال وزير الخارجية السعودي: «ناقشنا التحديات الإقليمية، وخصوصاً ما تقوم به إيران من أعمال عدائية مهددة للاستقرار العالمي عبر دعم الميليشيات الإرهابية، ومنها الميليشيات الحوثية التي استهدفت المدنيين في المملكة بأكثر من 300 صاروخ، وطائرات، وقوارب مفخخة، وكذلك عبر تجنيد ودعم خلايا إرهابية كان آخرها ما أعلنت عنه الجهات الأمنية في المملكة قبل يومين، من القبض على أعضاء خلية إرهابية تدربت في مقرات (الحرس الثوري) بإيران، وكانت تعتزم القيام بعمليات إرهابية».
وفيما يخص قضايا المنطقة، شدد الأمير فيصل بن فرحان في المؤتمر الصحافي عقب الجلسة، على موقف بلاده الراسخ نحو تحقيق السلام في الشرق الأوسط، مؤكداً أن السلام الشامل يعد «هدفاً استراتيجياً».
وتطرق إلى الشأن في اليمن؛ مبيناً أن وجهة النظر السعودية تتفق مع الجانب البولندي على ضرورة الوصول إلى حل سياسي للأزمة اليمنية. كما بين أنه تم بحث سبل تعزيز حماية الأمن الإقليمي ورفض كافة أشكال التدخل الخارجي في شؤون دول المنطقة.
وأشار وزير الخارجية إلى أن مباحثاته مع نظيره البولندي تناولت العديد من القضايا الدولية والإقليمية، والرؤية المشتركة تجاه الحرب على التطرف والإرهاب، والعمل على تعزيز الأمن والسلم الدوليين.
وكان الوزير السعودي قد التقى في وارسو أمس، رئيس مجلس الشيوخ البولندي الدكتور توماس غرودزكي، ورئيسة مجلس النواب أليجابيتا فيتيك، كلاً على حدة. وبحث في اللقاءين العلاقات الرسمية والشعبية بين البلدين الصديقين، وسبل دعمها وتطويرها في مختلف المجالات، وتطوير التعاون المشترك فيما بينهما على الأصعدة كافة، إضافة إلى مناقشة آخر التطورات الإقليمية والدولية.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة