حزب مغربي يدعو إلى دعم جهاز الأمن لدوره في مواجهة «كورونا»

حزب مغربي يدعو إلى دعم جهاز الأمن لدوره في مواجهة «كورونا»

الثلاثاء - 4 صفر 1442 هـ - 22 سبتمبر 2020 مـ
قوات أمن مغربية في الرباط (أرشيفية - رويترز)

دعا حزب «الأصالة والمعاصرة» المغربي المعارض إلى دعم جهاز الأمن وتعزيز قدراته، وذلك لتمكينه من محاربة الجريمة بمختلف أنواعها، فضلاً عن دوره في مواجهة فيروس «كورونا».
جاء ذلك في سؤال كتابي وجهه النائب عبد اللطيف وهبي، الأمين العام للحزب، إلى عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية حول «الإجراءات العاجلة التي ستتخذها الوزارة لدعم جهاز الأمن بكل الحاجيات المادية واللوجيستية الأساسية في مواجهة الجريمة».
وعزا وهبي حاجة جهاز الأمن الى الدعم بالنظر إلى «المجهودات الجبارة التي يقوم بها نساء ورجال الأمن في مواجهة الجريمة بمختلف أشكالها، والدور المهني الذي قاموا به لمواجهة جائحة فيروس كوفيد 19، والجهود الاستباقية الدقيقة التي يقوم بها هذا الجهاز في تفكيك الخلايا المتشددة ومن ثم تجنيب بلادنا حمامات دم في الكثير من العمليات الإرهابية المحتملة»، فضلا عن التحولات التي تعيشها الخدمات الإدارية المدنية التي تقدمها إدارات الأمن الوطني على الصعيد الوطني.
وأوضح وهبي في سؤاله أنه «استنادا إلى الدور الأساسي الذي بات يلعبه جهاز الأمن في تثبيت الاستقرار داخل المجتمع، في إطار دولة الحق والقانون، وأمام تطور الجريمة وتنوع أبعادها، بات مطلب دعم هذا الجهاز أكثر، والعمل على تعزيز قدراته في مواجهة الجريمة المتطورة بكل أبعادها، من الملفات العاجلة التي على وزارة الداخلية العناية بها».
في سياق ذي صلة، أوقفت عناصر فرقة الشرطة القضائية في منطقة أمن مولاي رشيد في مدينة الدار البيضاء شخصاً يبلغ من العمر 32 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال وترويج كمامات واقية مزيفة.
وذكر بيان للمديرية العامة للأمن الوطني، أمس، أن المشتبه فيه كان يشتري كمامات واقية من إحدى الورشات في المنطقة الصناعية مولاي رشيد في الدار البيضاء، ويعمل على تزييفها بعد وضعها بعلب تحمل علامات تجارية خاصة بشركات أخرى تروج هذا النوع من المعدات الطبية.
وأضاف المصدر ذاته أنه تم توقيف المشتبه فيه على خلفية شكوى تقدمت بها الشركة المتضررة من جراء التزييف، حيث أسفرت عمليات التفتيش المنجزة في هذه القضية عن حجز ما مجموعه أكثر من 121 ألف كمامة واقية مزيفة.
من جهتها، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 1927 إصابة جديدة بفيروس كورونا، و1724 حالة شفاء، و35 حالة وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية.
وأوضحت الوزارة أن الحصيلة الجديدة رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمغرب إلى أكثر من 100 ألف حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس (آذار) الماضي، ومجموع حالات الشفاء التام أكثر 80 ألف حالة، بمعدل تعاف يناهز 79,3 في المائة، فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 1830 حالة، ليستقر معدل الوفاة عند حدود 1,8 في المائة من الإصابات.


المغرب أخبار المغرب فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة