البحرين تحقق مع متهمين خططوا لتفجيرات انتقاماً لسليماني

البحرين تحقق مع متهمين خططوا لتفجيرات انتقاماً لسليماني

تلقوا دعماً مالياً ولوجيستياً من «الحرس الثوري» الإيراني
الثلاثاء - 4 صفر 1442 هـ - 22 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15274]
مقر النيابة العامة في المنامة (الشرق الأوسط)

أعلن المحامي العام في البحرين، المستشار أحمد الحمادي، رئيس نيابة الجرائم الإرهابية، أن المحكمة الكبرى الجنائية تنظر حالياً في قضية مقيدة ضد 18 متهماً بارتكاب أعمال إرهابية، على صلة بالحرس الثوري الإيراني.
وكشفت النيابة العامة، عن أن المتهمين الـ18 (تسعة محبوسون ومثلهم هاربون) أعدوا وخططوا لإحداث تفجيرات في أماكن عامة واستهداف قوات الأمن، والسعي للانتقام لمقتل قائد «فيلق القدس»، الجنرال الإيراني قاسم سليماني، وتسمية جماعتهم باسم «سرية الشهيد قاسم سليماني».
وكانت النيابة العامة في البحرين قد باشرت التحقيق، بعد القبض على بعض المتهمين في النصف الثاني من شهر يناير (كانون الثاني) 2020، بعد أن أسفرت التحريات عن قيام بعض المتهمين الرئيسيين الموجودين في إيران، ويتلقون الدعم المالي واللوجيستي من الحرس الثوري، بتأسيس جماعة لارتكاب عمليات إرهابية داخل البحرين، وتجنيدهم بقية المتهمين الذين انضموا إلى تلك الجماعة.
ونسبت النيابة العامة للمتهمين القيام بارتكاب جرائم «بهدف بث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى في أوساط المجتمع وإضعاف مقومات الدولة»، حيث «خططوا لإحداث تفجيرات في المملكة واستهداف أفراد قوات الأمن، وقد تلقى بعضهم التدريب على استخدام الأسلحة النارية والمتفجرات لاستعمالها في تنفيذ مخططاتهم».
وقالت وكالة الأنباء البحرينية، إنه «ثبت بالتحقيقات صحة ما توصلت إليه التحريات، وقيام المتهمين في إطار تلك الجماعة بجمع الأموال وتدبير التمويل اللازم لارتكاب العمليات الإرهابية، وحيازتهم عبوات متفجرة وأخرى قابلة للاشتعال ومواد وأدوات مما تستخدم في تصنيعها، كما أنهم شرعوا بالفعل في تنفيذ ما خططوا له؛ حيث زرعوا عبوات متفجرة في أماكن عامة بقصد استهداف رجال الأمن».
من ناحية أخرى «كشفت التحقيقات عن أن المتهمين كانوا قد أعدوا وخططوا لإحداث التفجيرات في الأماكن العامة واستهداف قوات حفظ النظام»، كما ثبت من خلال التحقيقات أنه بعد مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني بعملية أميركية بالقرب من مطار بغداد في العراق، في يناير 2020، «طلب أحد المتهمين من قياديي الجماعة الإرهابية الانتقام لمقتله وتسمية جماعتهم (سرية الشهيد قاسم سليماني)، وتمت الموافقة على تلك التسمية».
وبناءً على ما قام من أدلة قاطعة ضد المتهمين؛ فقد أمرت النيابة بإحالتهم إلى المحاكمة، (تسعة محبوسون ومثلهم هاربون)، وقد تم تداول القضية أمام المحكمة الكبرى الجنائية، حيث مثل المتهمون المحبوسون بحضور محاميهم، وتأجل نظر الدعوى لجلسة أمس (الاثنين)، وفيها استمعت المحكمة إلى مرافعة الدفاع وشهود النفي، وقررت المحكمة التأجيل لجلسة 28 سبتمبر الحالي لتقديم مرافعات الدفاع عن باقي المتهمين.
يذكر أن الولايات المتحدة تمكنت في مطلع العام الحالي، قتل قائد «فيلق القدس» في «الحرس الثوري» قاسم سليماني ومستشاره في العراق نائب رئيس «هيئة الحشد الشعبي» أبو مهدي المهندس، بضربة جوية استهدفت موكباً كان يقلهما داخل مطار بغداد.


البحرين الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة