وريثة عرش إسبانيا في الحجر الصحي بسبب حالة «كورونا» في مدرستها

وريثة عرش إسبانيا في الحجر الصحي بسبب حالة «كورونا» في مدرستها

السبت - 24 محرم 1442 هـ - 12 سبتمبر 2020 مـ
الأميرة الإسبانية ليونور وريثة العرش ترتدي كمامة (رويترز)

قال البلاط الملكي بإسبانيا، اليوم (السبت)، إن الأميرة ليونور، وريثة العرش، في حجر صحي بعد أن أكدت الفحوص وجود حالة «كورونا» في مدرستها، وفقاً لوكالة «رويترز».
وستخضع الأميرة البالغة من العمر 14 عاماً لاختبار فيروس «كورونا» هي وزملاء فصلها بمدرسة «سانتا ماريا دو لوس روساليس» في مدريد.
وأوضح متحدث باسم البلاط الملكي أن والدها الملك فيليبي ووالدتها الملكة لتيتثيا سيواصلان أداء مهامهما الملكية في الوقت الراهن الذي تكافح فيه إسبانيا لاحتواء ارتفاع في حالات الإصابة بفيروس «كورونا».
وكان ثمانية ملايين طفل إسباني قد عادوا لفصولهم الدراسية، الأسبوع الماضي، لكن بعض المدارس أغلقت أبوابها أو بعض فصولها، بعدما أظهرت الاختبارات إصابة تلاميذ بـ«كوفيد - 19».
وسجلت إسبانيا 4 آلاف و708 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المسبب لهذا المرض، أمس (الجمعة)، ليرتفع الإجمالي إلى 566 ألفاً و326 إصابة، وهو أعلى عدد في غرب أوروبا.
وزاد إجمالي عدد الوفيات بالمرض إلى 29 ألفاً و747.


اسبانيا أخبار اسبانيا فيروس كورونا الجديد الصحة طلاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة