وفد روسي بارز في دمشق لإنقاذ الاقتصاد

وفد روسي بارز في دمشق لإنقاذ الاقتصاد

يسعى لإطلاق آليات لتنفيذ القرار «2254» بكل تفاصيله
الاثنين - 20 محرم 1442 هـ - 07 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15259]
لافروف مستقبلاً المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون الخميس الماضي (إ.ب.أ)

يجري وفد روسي بارز اليوم، يضم نائب رئيس الوزراء مسؤول الملف الاقتصادي في الحكومة يوري بوريسوف ووزير الخارجية سيرغي لافروف ومسؤولين في المستويين الدبلوماسي والعسكري محادثات مع الرئيس السوري بشار الأسد، ومسؤولين سوريين بارزين، خلال زيارة تستمر عدة ساعات فقط إلى دمشق، ما يوحي بأنها تشكل نقطة تحول حاسمة من خلال توجه موسكو لوضع ترتيبات كاملة على طاولة البحث مع القيادة السورية، على الصعيدين السياسي والاقتصادي.

وأبلغ مصدر دبلوماسي روسي رفيع المستوى «الشرق الأوسط» أن موسكو تنطلق من أن تفاقم الصعوبات التي تمر بها سوريا وخصوصا على المسار الاقتصادي – المعيشي تتطلب تحركا عاجلا لـ«تقديم مساعدات نشطة في هذه الظروف الصعبة لمواجهة الحصار الاقتصادي المفروض على سوريا».

كما يحمل الوفد الروسي رؤية كاملة لدفع العملية السياسية في البلاد، تهدف لإطلاق آليات لتنفيذ القرار 2254 بكل تفاصيله، المتعلقة بالتعديل الدستوري وعملية الانتقال السياسي والتحضير للانتخابات.

وشدد الدبلوماسي الروسي على أن «هذه الزيارة تختلف عن كل الزيارات السابقة، لأن القرار صدر بإطلاق مسار المساعدات الاقتصادية الكاملة، في إطار رؤية شاملة تقوم على دفع المسار السياسي وتجاوز كل محاولات عرقلة إنجاز الانتقال السياسي والتسوية النهائية».


المزيد...


روسيا أخبار روسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة