كوريا الشمالية تفرض إجراءات جديدة لمكافحة «كورونا»

كوريا الشمالية تفرض إجراءات جديدة لمكافحة «كورونا»

الخميس - 24 ذو الحجة 1441 هـ - 13 أغسطس 2020 مـ
فحص درجة حرارة الركاب بمحطة السكك الحديد في بيونغ يانغ (أ.ف.ب)

تكثف كوريا الشمالية إجراءاتها لمكافحة فيروس «كورونا» المستجد بفرضها قياس درجة حرارة الجسم واستخدام السوائل المعقمة ووضع كمامات في تصرف مستخدمي وسائل النقل المشتركة.
ووفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية؛ تؤكد كوريا الشمالية، التي تمتلك نظاماً صحياً متهالكاً لا يمكنه مواجهة وباء «كوفيد19»، أنها لم تسجل أي إصابة بـ«كورونا» على أراضيها؛ لكنها أعلنت في نهاية يوليو (تموز) الماضي «حالة الطوارئ القصوى» بعد الاشتباه بأول إصابة لدى منشق عائد من كوريا الجنوبية، ولم تؤكد السلطات الصحية ما إذا كانت ثبتت إصابته بالفيروس.
وظهر في صور أمس (الأربعاء) ركاب يضع جميعهم كمامات ويقفون في طوابير لغسل أيديهم بمحلول كحولي قبل ركوب الحافلات في بيونغ يانغ.
وفي محطة القطار بالعاصمة وضع مسافرون كمامات أثناء خضوعهم لفحص درجة الحرارة قبل السماح لهم بدخول المبنى، وفي منطقة الانتظار يقوم موظفون برش مطهرات على سبيل الوقاية.
وقال جون جيونغ هوي كبير الأطباء في المحطة: «نقوم بتكثيف الأنشطة التوعوية بموجب حالة التأهب القصوى»، وأضاف: «نبذل جهوداً أكثر من أي وقت مضى لتطهير أيدي العملاء وقياس درجة حرارة أجسامهم».
وأغلقت كوريا الشمالية حدودها أواخر يناير (كانون الثاني) الماضي عندما كان الوباء ينتشر في الصين، وفرضت قيوداً صارمة على السكان؛ بما في ذلك الحجر على آلاف الأشخاص.
ونظراً للدمار الذي أحدثه فيروس «كورونا» في العالم، يشكك الخبراء في صحة تأكيد بيونغ يانغ أنه لم ينتشر بين سكان هذا البلد.


كوريا الشمالية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة