لالتقاط صورة... سائح يتسبب في كسر تمثال عمره 200 عام بإيطاليا

لالتقاط صورة... سائح يتسبب في كسر تمثال عمره 200 عام بإيطاليا

الأربعاء - 16 ذو الحجة 1441 هـ - 05 أغسطس 2020 مـ
السائح النمساوي وهو يجلس على حافة التمثال لالتقاط صورة في متحف بشمال إيطاليا (رويترز)

كشفت الشرطة في إيطاليا أن رجلاً نمساوياً يبلغ من العمر 50 عاماً كسر ثلاثة أصابع من تمثال في متحف وهو يقف لالتقاط صورة مع العمل الفني.
وقالت «تريفيزو كارابينيري»، وكالة إنفاذ القانون المحلية، لشبكة «سي إن إن»، إن التمثال البالغ من العمر 200 عام ويعود للنحات أنطونيو كانوفا ويجسد باولينا بونابرت، أُصيب بأضرار في الحادث الذي وقع في 31 يوليو (تموز) في متحف «جيبسوتيكا» في بوسانجو، بشمال إيطاليا.
وتم الكشف عن الرجل الذي لم يُصرَّح باسمه بعد، عبر أحد كاميرات المراقبة، حيث أوضحت اللقطات أنه قفز إلى قاعدة التمثال لالتقاط صورة معه ما تسبب بكسر أصابع قدم التمثال بعدها.
والتمثال المتضرر هو النموذج الذي نحت منه كانوفا تمثالاً رخامياً موجوداً في معرض بورغيزي في روما.
وكانوفا كان نحاتاً موقراً عاش من 1757 - 1822 وكان مشهوراً بتماثيله الرخامية.
وقالت الشرطة لـ«سي إن إن» إن الرجل كان مع مجموعة من ثمانية سائحين نمساويين وانفصل عنهم لالتقاط صورة لنفسه إلى جانب التمثال.
وبفعل ذلك، كسر ثلاثة أصابع من القدم اليمنى للتمثال و«قد يكون هناك المزيد من الضرر لقاعدة التمثال الذي لا يزال يتعين على خبراء المتحف التأكد منه»، وفقاً للمحققين.
وكتب فيتوريو سغاربي، رئيس مؤسسة أنطونيو كانوفا، في منشور على «فيسبوك» إنه طلب من الشرطة «الوضوح والصرامة». وقال إن الرجل يجب ألا «يبقى بلا عقاب وأن يعود إلى وطنه».
وبسبب الإجراءات المرتبطة بفيروس «كورونا»، يجب على جميع زوار المتحف ترك معلوماتهم الشخصية لتتبع الاتصال في نهاية المطاف في حال ارتبط تفشي المرض بزيارة المتحف. وهكذا تم التعرف على الرجل.
وعندما اتصلت الشرطة بالرقم الذي تركه السائح، اعترفت زوجته بالحادثة، كما اعترف الرجل بفعلته وقال إنه نادم على «الخطوة الغبية».
وتدرس محكمة في تريفيزو حالياً ما إذا كانت ستوجه اتهامات للرجل أم لا.


إيطاليا إيطاليا أخبار سياحة متحف

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة