احتدام معركة لقاحات «كورونا»

احتدام معركة لقاحات «كورونا»

تشكيك أميركي في الروسية والصينية
الأحد - 12 ذو الحجة 1441 هـ - 02 أغسطس 2020 مـ رقم العدد [ 15223]
جانب من أبحاث تطوير اللقاح في كلية {إمبيريال} البريطانية (أ.ب)
عواصم: «الشرق الأوسط»

يحتدم السباق العالمي لتطوير لقاحات ضد فيروس {كورونا المستجد}، الذي أصاب قرابة 18 مليون شخص حول العالم وتسبب في وفاة أكثر من 670 ألفاً منهم، فيما تتأرجح دول العالم بين إعادة فرض قيود صارمة وإنقاذ اقتصاداتها من الانهيار.

وأظهرت عدة مشاريع لقاحات نتائج مشجعة، إذ بلغت ثلاثة لقاحات يتم تطويرها في دول غربية المرحلة الأخيرة من تجاربها السريرية على البشر، وتشمل لقاح لشركة «موديرنا» الأميركية، وآخر تطوره جامعة أوكسفورد البريطانية بالتعاون مع مختبر «أسترازينيكا»، وثالث يعمل عليه تحالف «بايو إن تيك - فايزر» الألماني - الأميركي.

من جهتها، أجازت الصين منذ نهاية يونيو (حزيران) استخدام لقاح يطوره معهد أبحاث عسكرية ومجموعة «كانسينو بيولوجيكس» في صفوف جيشها، وذلك قبل بدء المراحل الأخيرة لتجربته، فيما يجهّز وزير الصحة الروسي، ميخائيل موراشكو، حملة تطعيم جماعي ضد فيروس «كوفيد - 19» في أكتوبر (تشرين الأول)، بعد استكمال التجارب السريرية لأحد اللقاحات، كما نقلت وكالة «رويترز» أمس.

في المقابل، شكك خبير الأمراض المعدية أنتوني فاوتشي، عضو خلية مكافحة فيروس {كورونا} في الولايات المتحدة، الجمعة، في سلامة اللقاحات التي يتم تطويرها حالياً في روسيا والصين. وقال إن «الإعلان عن تطوير لقاح يمكن توزيعه حتى قبل اختباره يطرح في رأيي مشكلة، لكي لا أقول أكثر من ذلك»، كما نقلت عنه وكالة الصحافة الفرنسية. وتابع في جلسة استماع أمام الكونغرس الأميركي: «آمل حقاً في أن يختبر الصينيون والروس لقاحاتهم قبل استخدامها على أي فرد»، لافتاً إلى أن الولايات المتحدة لن تضطر للاعتماد على لقاحات تطورها دول أخرى.
... المزيد


العالم فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة