بطاقة «الحج الذكية»... هوية رقمية ساهمت في إدارة الحج

بطاقة «الحج الذكية»... هوية رقمية ساهمت في إدارة الحج

الأحد - 12 ذو الحجة 1441 هـ - 02 أغسطس 2020 مـ رقم العدد [ 15223]
هوية رقمية متاحة لكل حاج (واس)
مكة المكرمة: إبراهيم القرشي

تتعدد الخطوات التطويرية التي تستحدثها السعودية، لتقديم خدمات ذات جودة عالية للحجاج، والاستفادة من الإمكانات التقنية لتسهيل رحلتهم خلال تأديتهم المناسك.
وتم تطوير عدد من الخدمات المرتبطة ببطاقة (الحج الذكية)، إلى جانب إطلاق تطبيق الحج الذكي الذي يعتبر هوية رقمية للحاج ويحتوي العديد من الخدمات النوعية استفاد منها حجاج هذا العام الذي يقام بظروف استثنائية فرضتها جائحة كورونا المستجد (كوفيد - 19).
وأوضح الدكتور عمرو المداح، المشرف العام على وكالة التخطيط والتطوير بوزارة الحج والعمرة، أن البطاقة الذكية بشكلها الحالي كان مخططاً إطلاقها بكامل الخدمات التي تحتويها في موسم حج هذا العام، ولكن لمحدودية الأعداد الحجاج تم الاحتفاظ ببعض الخدمات للعام المقبل، كونها سيستفيد منها على وجه الخصوص الحجاج القادمون من خارج المملكة، مشيراً إلى أن خدمات البطاقة الذكية قدمت في حج الموسم الماضي على نطاق محدود، فيما وسعت الخدمة هذا العام لتشمل جميع الحجاج والمشاركين في خدمتهم.
وأكد الدكتور المداح لـ«الشرق الأوسط» أن البطاقة تتضمن تقنية اتصال المجال القريب (إن إف سي) التي تمكن من قراءة البطاقة عن طريق أجهزة الخدمة الذاتية وتحتوي على (باركود) تتم قراءته عن طريق العاملين في الحج لمعرفة معلومات الحاج والبرنامج الذي يتبع له، ورقم البرنامج، والفوج والحافلة، ورقم التصريح، إضافة إلى «كيو آر كود» لتحميل التطبيق. وسيتم طبع البطاقة في بلد الحاج ليحملها أثناء دخوله أراضي المملكة، بحيث تُغنيه عن تقديم جواز سفره.
وكانت وزارة الحج والعمرة كشفت العام الماضي، أن البطاقة الذكية ضمن خطط العام الحالي، حيث تجمع كل معلومات الحجاج وتغنيه عن جواز سفره. وكذلك المالية. وستحتوى البطاقة على معلومات الحاج الشخصية والطبية والسكنية، ويُمكن قراءتها عبر تطبيق على الأجهزة الذكية يتم ربطه بالبطاقة تقنياً.
وتسهم البطاقة في إرشاد الحجاج التائهين، والتحكم بالدخول للمخيمات وتوقيت الحشود، والمرافق المختلفة، والحد من الحج غير النظامي.
وأشار الدكتور المداح، وكيل وزارة الحج، إلى أن هناك خدمات أخرى جاهزة كان من المخطط إطلاقها هذا العام، ولكن تم تأجيلها للعام المقبل وهي البطاقة الذكية، مشيراً إلى أن البطاقة هي مدمجة كبطاقة تعريفية وبطاقة تمكن الحاج من الحصول على العديد من الخدمات، كالحصول على التذاكر الإلكترونية، وكذلك استخدمها كمحفظة بنكية، حيث ستتيح للحاج القادم من الخارج تحويل مبالغ مالية على البطاقة من حسابه البنكي خارج السعودية والاحتفاظ فيها بالرصيد.
وبين الدكتور المداح أن بطاقة الحج الذكية ستعمل على شبكة «مدى» الخاصة بنظام المدفوعات السعودية، الأمر الذي سيمكن الحاج من استخدام بطاقة حجه الذكية كبطاقة صراف لشراء احتياجاته.
وبين الدكتور المداح أن البطاقة ستسهم في تسهيل حركة الحشود والتجمعات، والحفاظ على التباعد بين الحجاج، حيث تمكن الكاميرات الذكية المنتشرة في المشاعر بإطلاق إنذار آلي في حالة وجود تجمعات في مكان ما، كما تمكن من الوصول لمعلومات الأشخاص الموجودين في هذه النقطة ليتم توجيه قائد المجموعة لمعالجة هذا التجمع.
وصممت وفق خمسة ألوان أساسية ترتبط ببرامج وأفواج وحافلات محددة، وتساهم في إرشاد الحجاج لسكنهم في المشاعر والتحكم بالدخول إليه وإلى المرافق المختلفة، إضافة إلى دورها في الحد من الحج غير النظامي.
وعرج الدكتور المداح للحديث كذلك عن تطبيق الحج الذكي الذي يوفر للحجاج عدداً من الخدمات المتطورة، مضيفاً: «التطبيق يأتي بعد اختيار الحاج الباقة وشرائها ليحدد اختياره عن طريق المسار الإلكتروني بالوزارة أو المنصة البرنامج النهائي، ومن خلاله يستطيع الاطلاع على كامل تفاصيل البرنامج ومواعيد التحرك وخلافه، وسيكون للحاج مجموعة خدمات وفقاً للمبلغ الذي اشترى بها الباقة، حيث سيوفر له شفافية كاملة بينه وبين مقدم الخدمة؛ بكونه سيكون على اطلاع على الخدمات التي طلبها والتي يستحقها، وعند وقوع خلاف ذلك يستطيع تقديم شكوى لمحاسبة الشخص المقصر».


السعودية الحج

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة