حملة تطالب بالغاء إعدام 5 محتجين في إيران

حملة تطالب بالغاء إعدام 5 محتجين في إيران

الجمعة - 10 ذو الحجة 1441 هـ - 31 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15221]
صورة للمعتقلين الخمسة نشرها موقع «مركز حقوق الإنسان الإيراني» أمس
لندن: «الشرق الأوسط»

أطلق ناشطون إيرانيون، أمس، حملة عبر شبكات التواصل الاجتماعي تطالب بوقف أحكام الإعدام الصادرة ضد 5 من المحتجين في احتجاجات هزت إيران في نهاية ديسمبر (كانون الأول) 2017، وذلك بعد أقل من شهر على إلغاء حكم الإعدام ضد 3 من المحتجين في نوفمبر (تشرين الثاني) 2019.
وجاءت الحملة التي تدعو لإلغاء أحكام الإعدام على وجه السرعة، غداة وقفة احتجاجية أمام محكمة مدينة أصفهان بحضور ذوي السجناء، حسب تسجيلات تدوولت عبر شبكة «تويتر».
وأفادت تقارير بأن الوقفة الاحتجاجية تحدت تحذيرات وجهتها أجهزة أمنية لأسر السجناء خلال الأيام الأخيرة.
وكانت السلطات الإيرانية قد تراجعت عن حكم بإعدام 3 من سجناء احتجاجات نوفمبر الماضي، بعد حملة إلكترونية، تحت عنوان «لا تعدموهم»، أطلقها ناشطون إيرانيون عبر شبكات التواصل وشارك فيها الملايين من الإيرانيين والأجانب.
ويواجه المتهمون الخمسة تهما بـ«المحاربة» و«إثارة الفوضي» و«حمل السلاح». وقال «مركز حقوق الإنسان الإيراني»، الذي يتخذ من واشنطن مقراً له إن الاتصالات بين السجناء الخمسة وأسرهم انقطعت منذ فترة.
وأشار المركز إلى أجواء أمنية في بلدة «نيكبخت» التي ينحدر منها المتهمون، مما أثار قلقاً بين أسرهم من احتمال تنفيذ حكم الإعدام.
وأفادت «وكالة حقوق الإنسان الإيراني (هرانا)» إن كل المعتقلين الخمسة «اعتقلوا بعد عام أو عامين من الاحتجاجات ولم يكن لهم أي دور في الأحداث التي يواجهون تهماً بالمشاركة فيها».
وكانت مدينة أصفهان وبلدات مجاورة لها مسرحاً لاحتجاجات، غير مسبوقة، شهدتها إيران في ديسمبر 2017 و نوفمبر 2019، التي اندلعت لأسباب اقتصادية وتحولت إلى شعارات تطالب بإسقاط النظام.
ويتطلع الناشطون الإيرانيون إلى تكرار تجربة الحملة الأخيرة لإنقاذ المعتقلين الخمسة، رغم أن السلطات الإيرانية نفت أن يكون التراجع عن أحكام الإعدام ضد 3 من المحتجين تحت تأثير الضغوط الخارجية.


ايران أخبار إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة