«دبي كانفس» ينطلق بـ «السفر عبر الفن» نهاية يوليو

«دبي كانفس» ينطلق بـ «السفر عبر الفن» نهاية يوليو

الأربعاء - 9 ذو الحجة 1441 هـ - 29 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15219]
جانب من أعمال الدورة السابقة لمهرجان «دبي كانفس» (وام)

تمضي مدينة دبي الإماراتية في التدرج بعودة الحياة إلى طبيعتها في مرحلة ما بعد «كوفيد - 19» من خلال الإعلان عن تنظيم الدورة الخامسة من مهرجان الرسم ثلاثي الأبعاد العالمي «دبي كانفس»، والتي تنطلق في نهاية يوليو (تموز) الحالي؛ بهدف المساهمة في نشر الإبداع، وتشجيع الجمهور على المشاركة في الأعمال ذات الطابع إلا بداعي.
وبحسب المعلومات الصادرة أمس، فإن دورة هذا العام من المهرجان وبمشاركة رواد الفن المعاصر والمبدعين من الإمارات ومختلف أنحاء العالم، ستسلط الضوء على مجموعة متنوعة من الأشكال الفنية الجديدة ضمن مفهوم «السفر عبر الفن»، كمصدر لإلهام الزوار، مع زيادة وتيرة النشاط السياحي الداخلي والخارجي نسبياً في دبي، وعودة الحياة الطبيعية إلى القطاعات الاقتصادية والترفيهية، بالتوازي مع فتح المرافق العامة والأسواق والمراكز التجارية والشواطئ ودور السينما والترفيه، وعودة حركة الطيران، في ظل التدابير الاحترازية ومعايير السلامة التي تطبقها دبي لمواجهة تداعيات انتشار فيروس «كوفيد – 19».
وقالت شيماء السويدي، مدير المشاريع الإبداعية في براند دبي - منظم المهرجان، إن الدورة الخامسة ستكون امتداداً لما كوّنه الحدث من رصيد طيب لدى جمهوره على مدار 5 دورات متعاقبة، نجح خلالها في التعريف بأنماط فنية جديدة لم تكن معهودة في المنطقة من قبل، مشيرة إلى أنها تستمر لمدة شهر كامل خلال الفترة من 31 يوليو الحالي، وحتى 31 أغسطس (آب) المقبل.
ووجهت السويدي، الدعوة للجمهور من محبي الفنون الإبداعية من جميع الأعمار لزيارة منطقة المهرجان في منطقة «سيتي ووك» بوسط الإمارة، بداية من 31 يوليو الحالي لمشاهدة الفنانين أثناء تنفيذ أعمالهم مباشرة على مدار اليوم، مع ضرورة الالتزام بالضوابط الوقائية ضمن الإجراءات الاحترازية المطبقة للحد من انتشار فيروس «كوفيد – 19» في الأماكن العامة، وأهمها تطبيق التباعد الجسدي في موقع المهرجان، وارتداء الكمامات؛ لضمان أعلى مستويات الحماية للزوار. وأشارت المعلومات إلى أن المشاركة المحلية تمثل ركناً رئيسياً من أركان المهرجان، حيث إن أحد الأهداف الرئيسية التي يسعى لتحقيقها هو التعريف بالمبدعين الإماراتيين، خاصة الشباب منهم، وإيجاد مساحة جديدة لعرض أعمالهم، ومد مزيد من الجسور التي تعزز تواصلهم مع الخبرات العالمية.
ويُسلّط المهرجان في دورة هذا العام الضوء على مجموعة متنوعة من الأشكال الفنية الجديدة ضمن مفهوم «السفر عبر الفن»، كمصدر لإلهام الزوار في الوقت الذي اضطر فيه معظم الناس إلى تأجيل خطط السفر لقضاء إجازة الصيف، بسبب تداعيات أزمة «كوفيد – 19» العالمية، حيث يتيح «دبي كانفس» أعمال الفن المعاصر، إلى جانب فن الرسم ثلاثي الأبعاد، الذي يُعدُّ السمة الأبرز للمهرجان منذ انطلاقه في عام 2015، حيث يشارك في هذه الدورة من المهرجان الفنان الإسباني خواندريس فيرا، المتخصص في اللوحات ثلاثية الأبعاد.


الامارات العربية المتحدة دبي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة