مناورات لـ«الحرس الثوري» في مضيق هرمز

مناورات لـ«الحرس الثوري» في مضيق هرمز

الثلاثاء - 7 ذو الحجة 1441 هـ - 28 يوليو 2020 مـ
إيران نقلت مجسماً لحاملة طائرات إلى مضيق هرمز لاستخدامه في المناورات البحرية بالممر الاستراتيجي (أ.ف.ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلن «الحرس الثوري» الإيراني اليوم الثلاثاء بدء مناورات صاروخية وبحرية في الخليج ومضيق هرمز.

ونقلت وكالة «تسنيم» الإيرانية عن «الحرس »، أن مناورات «الرسول الأعظم الـ14» بدأت صباح اليوم (الثلاثاء) «في المنطقة العامة من محافظة هرمزكان، غرب مضيق هرمز، والخليج، حتى عمق البلاد، وفي البر والبحر والجو والفضاء، وبمشاركة القوات البحرية والجوية».

وأوضحت الوكالة أنه في المرحلة الأخيرة من المناورات، ستنفذ الوحدات الصاروخية والبحرية والمسيرة التابعة لبحرية الحرس، والوحدات الصاروخية والمسيرة والرادار التابعة لقوات الجو - فضاء لحرس الثورة، العمليات والسيناريوهات المحددة لهذه المناورة.

وكانت إيران أثارت جدلا، أمس، بعد أن أظهرت صور التقطتها أقمار صناعية أنها قامت بتصميم نسخة وهمية مجسمة من حاملة طائرات أميركية ونقلتها إلى مياه مضيق هرمز لغرض استخدامها في المناورات.

وهدد «الحرس الثوري» في أبريل (نيسان) بتدمير سفن حربية أميركية إذا تعرض أمنها للتهديد في الخليج. وهدد مسؤولون إيرانيون مرارا بإغلاق مضيق هرمز إذا لم تتمكن بلادهم من تصدير النفط أو إذا هوجمت مواقعها النووية.

وكثيرا ما تجري طهران مناورات بحرية في المضيق الاستراتيجي الذي يمر خلاله نحو 30 في المائة من إجمالي تجارة النفط لخام وغيره من السوائل النفطية التي تُنقل بحرا.

وحدثت مواجهات بين الحين والآخر بين «الحرس الإيراني» والجيش الأميركي في الخليج خلال السنوات القليلة الماضية. وأكد مسؤولون أميركيون أن إغلاق المضيق سيمثل تجاوزا «لخط أحمر» وأن واشنطن ستتحرك لإعادة فتحه.


ايران التوترات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة