«تحرش» بطائرة إيرانية فوق سوريا

«تحرش» بطائرة إيرانية فوق سوريا

طهران ودمشق تتهمان أميركا... وإسرائيل تنفي مسؤوليتها
الجمعة - 4 ذو الحجة 1441 هـ - 24 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15214]

اتهمت طهران ودمشق، مقاتلتين أميركيتين بـ«التحرش» بطائرة مدنية إيرانية في الأجواء السورية، مساء أمس، ما أدى إلى إصابة بعض ركاب الطائرة التي هبطت في بيروت كما كان مقررا لها.

وتناقلت وسائل إعلام شريط فيديو قصيراً صوره ركاب يظهر طائرة حربية تقترب من الطائرة الإيرانية التابعة لشركة «ماهان». وقالت راكبة في تسجيل صوتي إن الطيار انخفض بسرعة كبيرة لتفادي المقاتلة. وأشارت إلى أن طائرة أخرى قامت بحركات بهلوانية بعد ذلك. وكانت الطائرة تقل 155 راكباً، حسب مصادر لبنانية. وقالت وسائل إعلام إيرانية إن الطائرة إسرائيلية، قبل أن تعود وتقول إنها أميركية و«كانت تهدف لخداع الدفاع الجوي السوري لإسقاط الطائرة»، وهو اتهام كرره النظام السوري الذي قال إن الطائرة تابعة لقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة.

ونقلت قناة تلفزيونية مقربة من طهران عن «مصادر موثوقة» أن الحادثة حصلت فوق مثلث التنف الحدودي بين العراق والأردن وسوريا. ونفت إسرائيل اعتراضها الطائرة الإيرانية فوق دمشق. وقال مسؤول رفيع من طرفها إنه «لا علاقة لإسرائيل بحادث طائرة الركاب الإيرانية».

وقال قائد طائرة الركاب لوسائل إعلام إيرانية: «تواصلت مع طياري المقاتلتين وعرفوا أنفسهم على أنهم أميركيون وطلبت منهم مراعاة المسافة الآمنة».
... المزيد

 


ايران إيران سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة