شركة صينية: اختبرنا لقاح «كورونا» على موظفينا قبل الحصول على موافقة الدولة

شركة صينية: اختبرنا لقاح «كورونا» على موظفينا قبل الحصول على موافقة الدولة

الخميس - 25 ذو القعدة 1441 هـ - 16 يوليو 2020 مـ
باحثة صينية في شركة سينوفارم تحمل حقنة خاصة بتجارب لقاح «كورونا» (أ.ب)
بكين: «الشرق الأوسط أونلاين»

في ظل السباق العالمي لتصنيع لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد، كشفت شركة أدوية صينية مملوكة للدولة أنها أعطت موظفيها، بما في ذلك كبار المسؤولين التنفيذيين، جرعات تجريبية من اللقاح الذي تقوم بتصنيعه، حتى قبل أن تحصل على موافقة الحكومة على اختباره على البشر.

وبحسب وكالة أنباء «أسوشييتد برس»، فقد نشرت شركة «سينوفارم» الصينية، منشوراً على الإنترنت قالت فيه إن موظفيها ساعدوها في «إجراء اختبار للقاح» وأنهم «مدوا يد العون» لها لتحقيق النصر في هذا الأمر، مشيرة إلى أن هذا الأمر تم قبل حصول الشركة على موافقة الحكومة على إجراء اختبارات على البشر في أواخر يونيو (حزيران) الماضي.

واحتوى المنشور على صور موظفي الشركة الذين تلقوا اللقاح.


وتفاعل رواد الإنترنت بشكل مختلف مع المنشور، حيث وصف بعضهم ما فعله الموظفون بأنه «تضحية بطولية»، في حين رآه البعض الآخر انتهاكاً للمعايير الأخلاقية الدولية.

وأشار عدد من العلماء إلى أن الواقعة تظهر التنافس القوي الذي يحدث الآن بين شركات الأدوية في مختلف أنحاء العالم لتحقيق «انتصار طبي وسياسي» عن طريق إنتاج لقاح فعال بشكل سريع.

وتستخدم سينوفارم تكنولوجيا اللقاح المعطل المعروفة والتي استخدمت في صنع لقاحات لأمراض مثل الإنفلونزا والحصبة، وتعتمد على تنمية جزيئات الفيروس في بيئة صناعية ثم تدميرها بإحدى الوسائل مثل الحرارة أو الفورمالدهايد.

وتتطلع الصين لإجراء معظم تجارب اللقاحات المحتملة في الخارج، وذلك لعدم وجود مرضى جدد في الداخل.

وسجلت الصين، الذي تفشى الفيروس منها إلى مختلف أنحاء العالم، 83612 حالة إصابة بـ«كورونا» فيما توفي 4634 شخصاً بسبب المرض.


الصين فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة