غارات مكثفة بعد استهداف دورية روسية ـ تركية

غارات مكثفة بعد استهداف دورية روسية ـ تركية

تصاعد «حرب الاغتيالات» جنوب سوريا
الأربعاء - 24 ذو القعدة 1441 هـ - 15 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15205]
أعمدة دخان تتصاعد بعد تفجير استهدف دورية تركية ـــ روسية قرب مدينة أريحا شمال غربي سوريا أمس (أ.ف.ب)
موسكو: رائد جبر- أنقرة: سعيد عبد الرازق

شنّت روسيا غارات مكثفة على ريفي اللاذقية وإدلب، بعد جرح ثلاثة من الجيش الروسي خلال مشاركتهم بدورية مع الجانب التركي على طريق حلب - اللاذقية شمال غربي سوريا.

وأفادت وزارة الدفاع الروسية بأن الدورية وقعت في كمين أعده مسلحون، إذ انفجرت عبوة ناسفة تم زرعها على طريقها، ما أسفر عن إصابة ثلاثة عسكريين بجروح «طفيفة».

ووفقاً للمعطيات التي قدمتها الوزارة، أُصيب عدد من العسكريين الأتراك في التفجير أيضاً، بيد أن المصادر الروسية لم تحدد عدد الإصابات لدى الجانب التركي أو درجة خطورتها. لكن اللافت في بيان مركز المصالحة أنه أشار إلى تجميد تسيير الدوريات المشتركة على هذا المسار، وتطويق المنطقة لسحب الآليات التي تعرضت للعطب.

وتعد هذه هي الدورية الـ21 المشتركة، التي تسيّرها القوات التركية والروسية على الطريق منذ بدء تسيير هذه الدوريات في 15 مارس (آذار) الماضي.

وعلى أثر التفجير، نفّذت الطائرات الحربية الروسية غارات جوية على مناطق في تلال كبانة ضمن جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، وسط قصف صاروخي من قوات النظام استهدف المناطق ذاتها وجنوب إدلب.

على صعيد آخر، عادت «حرب الاغتيالات» إلى مناطق جنوب سوريا الخاضعة لاتفاق التسوية منذ عام 2018، إذ حصلت أكثر من 10 حالات اغتيال خلال الشهرين الجاري والماضي. ودخلت عمليات الخطف إلى مشهد الفلتان الأمني بين دمشق وحدود الأردن.
... المزيد

 


سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة