مدير مستشفى جزائري يلقي بنفسه من الطابق الثالث هرباً من أهل متوفٍ بـ«كورونا»

مدير مستشفى جزائري يلقي بنفسه من الطابق الثالث هرباً من أهل متوفٍ بـ«كورونا»

الثلاثاء - 23 ذو القعدة 1441 هـ - 14 يوليو 2020 مـ
عامل يقوم بتطهير أحد شوارع الجزائر (أرشيفية - أ.ف.ب)
الجزائر: «الشرق الأوسط أونلاين»

أقدم مدير مستشفى جزائري على إلقاء نفسه من الطابق الثالث، بعد تعرضه لضغوط من أهل مريض توفي إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وذكرت وسائل إعلام جزائرية، اليوم (الثلاثاء)، أن أهل المتوفي طالبوا مدير مستشفى محمد بوضياف بالبويرة 150 (كلم شرق العاصمة) بتسليمهم الجثة قبل صدور نتائج التحاليل.

وقام مدير المستشفى، ويدعى جمال بوتمر، أمام الضغوط التي مورست عليه، بالقفز من الطابق الثالث خشية تعرضه لاعتداء، ونجا المدير بأعجوبة من الموت، وقد أصيب بكسور في أطرافه السفلى وجروح متفاوتة، حسبما أوردت وكالة الأنباء الألمانية.

جدير بالذكر أن الجزائر سجلت أمس (الاثنين)، رقماً قياسياً في عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا (كوفيد - 19)، بعدما رصدت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات 494 حالة جديدة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، بزيادة 11 إصابة عن اليوم السابق.

وارتفع مجموع الإصابات إلى 19 ألفاً و689 موزعة عبر كل مدن البلاد، حسب ما ذكره جمال فورار، المتحدث الرسمي باسم اللجنة العلمية لرصد ومتابعة فيروس كورونا.

وأعلن فورار، عن تسجيل 7 وفيات جديدة بتراجع حالة واحدة عن حصيلة أول من أمس (الأحد)، ليصبح إجمالي الوفيات 1018، كما أشار إلى تسجيل 276 حالة تعافٍ، ليبلغ مجموع الأشخاص الذين تماثلوا للشفاء 14019، بينما يوجد 61 مريضاً في العناية المركزة.


الجزائر فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة