الجاسر: السعودية لها إسهامات دولية كبيرة وتستحق إدارة «التجارة العالمية»

الجاسر: السعودية لها إسهامات دولية كبيرة وتستحق إدارة «التجارة العالمية»

الأحد - 21 ذو القعدة 1441 هـ - 12 يوليو 2020 مـ
الدكتور محمد الجاسر المستشار في الأمانة العامة لمجلس الوزراء السعودي رئيس مجلس إدارة هيئة المنافسة (واس)
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»

أكد المستشار في الأمانة العامة لمجلس الوزراء السعودي رئيس مجلس إدارة هيئة المنافسة الدكتور محمد الجاسر، اليوم (الأحد)، أن بلاده تستحق أن تتبوأ منصب المدير العام لمنظمة التجارة العالمية «لما لها من إسهامات كبيرة في دعم التعاون الدولي والمنظمات الدولية».
وأوضح الجاسر في تصريح صحافي لوكالة الأنباء السعودية، أن «للسعودية إسهامات كبيرة في دعم التعاون الدولي والمنظمات الدولية التي تقوم بذلك مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومجموعة العشرين التي تتولى المملكة رئاستها هذا العام وبكل اقتدار».
وأضاف أن المستشار بالديوان الملكي محمد التويجري، مرشح السعودية لتولي إدارة منظمة التجارة العالمية، يعد «كفاءة وطنية يُعتز بها حيث تقلد عدة مناصب مهمة في قطاعات مختلفة حكومية وخاصة بما فيها منصب وزير الاقتصاد والتخطيط»، معبراً عن ثقته بأنه «سيكون خير ممثل لوطنه وخير قائد لهذه المنظمة المهمة في مجال التعاون الدولي متعدد الأطراف».
ونوّه بأن «السعودية من أكثر الدول إيماناً بحرية التجارة العالمية، ومن أكثرها انفتاحاً على الدول كافة، وتمارس حرية التجارة فعلاً لا قولاً، مما يكسبها مصداقية وحيادية تؤهل مرشحها بأن يحظى بالدعم العالمي المستحق»، مشيراً إلى أن «التحديات الكبيرة والكثيرة تواجه الاقتصاد العالمي هذه الأيام، مما يحتم معها إصلاح بعض الممارسات الدولية بما فيها منظمة التجارة العالمية».
وبيّن الجاسر أن «السعودية ليست طرفاً في التجاذبات التجارية الحاصلة بين بعض الدول أو التجمعات الإقليمية، مما يجعل مرشحها الأكثر حياداً، وبالتالي الأنسب لتولي زمام هذه المنظمة في هذه المرحلة الحرجة التي يمر بها الاقتصاد العالمي ونظام التجارة العالمي».


السعودية السعودية منظمة التجارة العالمية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة