بيروت تطلب من واشنطن مساعدتها في المفاوضات مع صندوق النقد

بيروت تطلب من واشنطن مساعدتها في المفاوضات مع صندوق النقد

السبت - 20 ذو القعدة 1441 هـ - 11 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15201]
رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب مجتمعاً أمس مع السفيرة الأميركية (دالاتي ونهرا)
بيروت: «الشرق الأوسط»

طلب لبنان مساعدة الولايات المتحدة لتعجيل مفاوضاته مع صندوق النقد الدولي، في وقت عقدت بعد ظهر أمس، الجولة الـ17 من هذه المفاوضات.
واستقبل رئيس مجلس الوزراء حسان دياب، في السراي الحكومي، السفيرة الأميركية لدى لبنان، دوروثي شيا، وبحث معها الأوضاع العامة في لبنان، والجهود التي تبذلها الحكومة، والدعم الذي يمكن أن تقدمه الولايات المتحدة لمساعدة لبنان.
وذكرت مصادر أن اللقاء تخللته نقاشات حول الوضع المالي والاقتصادي والاجتماعي، وخطة الحكومة، والمفاوضات مع صندوق النقد، والدور الذي يمكن أن تلعبه الولايات المتحدة لمساعدة لبنان في هذه الملفات.
ونقلت قناة «إل بي سي» عن مصادر قولها إن «رئيس الحكومة حسان دياب أكد أن لبنان هو جسر بين الشرق والغرب، وهو منفتح على الشرق والغرب، والفرص التي ستتوفر له للمشاريع في الكهرباء وغيرها سيلجأ لها»، كما أبلغ السفيرة الأميركية أن وزارة الخارجية «تعد رسالة في شأن تطبيق قانون قيصر والإعفاءات المطلوبة». وأشارت إلى أن «لبنان طلب مساعدة الولايات المتحدة في مختلف المجالات، لا سيما مع صندوق النقد، لجهة التعجيل بالمفاوضات، لا سيما أنه لم يعد يحتمل طويلاً الواقع الذي يمر به».
في السياق، أعلنت وزارة المالية، في بيان، أن «الوفد اللبناني المفاوض برئاسة وزير المالية غازي وزني، عقد اجتماعه السابع عشر مع صندوق النقد الدولي في حضور وزير الطاقة والمياه ريمون غجر، وتناول الاجتماع الإجراءات التي اتخذت، والتي ستتخذها الحكومة اللبنانية فيما يتعلق بإصلاح قطاع الكهرباء، وكيفية تطبيقها، على أن تستكمل المشاورات في الأسبوع المقبل».


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة