«أكاديمية أحمد بن سلمان» للإعلام التطبيقي تطلق خطتها لعام 2015

«أكاديمية أحمد بن سلمان» للإعلام التطبيقي تطلق خطتها لعام 2015

أول مؤسسة تدريبية متخصصة لتأهيل كوادر سعودية محترفة
الاثنين - 16 صفر 1436 هـ - 08 ديسمبر 2014 مـ

أعلن مدير عام أكاديمية الأمير أحمد بن سلمان للإعلام التطبيقي، إطلاق خطة البرامج التدريبية لعام 2015، التي تتضمن عددا من الدبلومات والدورات المتخصصة في المجال الإعلامي والمجالات المساندة، وفقا لهدف ورؤية الأكاديمية التي تعد أول مؤسسة تدريبية في السعودية تسهم في تأهيل الكوادر البشرية في قطاع الإعلام، عن طريق برامجها المستمرة في تطوير ودعم قطاع الإعلام والأعمال المساندة لهذا القطاع.
وأكد عبد المحسن بن إبراهيم البدر مدير عام الأكاديمية أن الدورة البرامجية للعام الجديد بقسميها الرجالي والنسائي تميزت بتحديث نوعية البرامج التدريبية التي تقدم لأول مرة في السعودية. وتشتمل الخطة أيضا على التوسع في تقديم البرامج التدريبية النسائية، واهتمت بأبرز البرامج الحديثة في القطاع الإعلامي التي تأتي مواكبة لاحتياجات سوق العمل وتطوير الموارد البشرية العاملة والتطورات التي يشهدها القطاع بشكل عام.
وأوضح البدر أن من البرامج الحديثة بالأكاديمية إطلاق عدد من الدبلومات المعتمدة من وزارة الخدمة المدنية، وكذلك دورات تأهيلية وتطويرية تلبي احتياجات القطاعات الحكومية والخاصة والأفراد.
وأضاف أن الأكاديمية تدرس الاحتياجات التدريبية لعملائها بناء على ريادتها في التدريب الإعلامي، وكذلك التحليل الدقيق للمنشآت والموظفين لتحديد أولويات التدريب وأفضل البرامج التدريبية الملائمة، وكذلك من خلال الشركات مع عدد من المؤسسات التدريبية العالمية والإقليمية.
وتجدر الإشارة إلى أن أكاديمية الأمير أحمد بن سلمان للإعلام التطبيقي تعد أول مؤسسة تدريبية متخصصة في التدريب الإعلامي أسست عن طريق عدد من المؤسسات الإعلامية الرائدة لتلبية الحاجة الماسة لوجود كوادر مؤهلة ومتخصصة ومحترفة في القطاع الإعلامي في السعودية، تتواكب مع التطور السريع في السوق الإعلامية والصحافة العربية والعالمية من خلال العمل على صناعة وتوفير بيئة علمية وتدريبية تتسم بالمهنية والإبداع.
وتشتمل على برامج متنوعة في مجالات مثل الإنتاج التلفزيوني والإذاعي والطباعة والصحافة، بالإضافة إلى التخصصات الفنية الدقيقة، مثل التصوير الفوتوغرافي والتلفزيوني والتصميم الغرافيكي وهندسة الصوت وتقنيات ما قبل الطباعة، تسهم في تعزيز رسالة الأكاديمية بضرورة وجود كفاءات وطنية مؤهلة تطبق مفاهيم وأساسيات الإعلام والصحافة الاحترافية لتسهم في تعزيز صناعة إعلامية وطنية قوية قادرة على المنافسة والانتشار.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة