نيوزيلندا تفتح حدودها أمام ضحايا هجوم كرايستشيرش لحضور محاكمة المتهم

نيوزيلندا تفتح حدودها أمام ضحايا هجوم كرايستشيرش لحضور محاكمة المتهم

الجمعة - 19 ذو القعدة 1441 هـ - 10 يوليو 2020 مـ
عنصران في الشرطة النيوزيلندية يقفان أمام محكمة استمعت لأقوال المتهم بتنفيذ الهجوم على مسجدين في كرايستشيرش (أ.ف.ب)
ولينغتون: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلن وزير الهجرة النيوزيلندي إيان ليس جالاوي، اليوم (الجمعة)، أن حكومة بلاده ستخفف قيودها على الحدود للسماح لبعض ضحايا هجمات مسجدي كرايستشيرش في عام 2019 بحضور الحكم على المتهم، وفقاً لـ«وكالة الأنباء الألمانية».
يُشار إلى أنه في مارس (آذار)، أقرّ الرجل الأسترالي بأنه مذنب في 51 تهمة بالقتل، و40 محاولة قتل، وتهمة ارتكاب هجوم إرهابي. وسيصدر الحكم ضده في أغسطس (آب).
يُذكَر أن الحدود النيوزيلندية مغلقة حالياً للزائرين من الخارج، باستثناء أولئك الذين حصلوا على إعفاء خاص، والذين يجب أن يقضوا 14 يوماً في العزل بسبب فيروس «كورونا المستجد».
وذكرت شركة طيران نيوزيلندا يوم الثلاثاء أنها أوقفت الحجوزات الجديدة للرحلات الدولية المقبلة إلى نيوزيلندا بناء على طلب من الحكومة لتحجيم عدد الزوار القادمين، وذلك بسبب مرافق الحجر الصحي المحدودة، وفقاً لوكالة «رويترز».
وقالت الناقلة الوطنية في بيان إن هذه الخطوة ستساعد في تمكين البلاد من توفير أماكن للحجر الصحي للركاب القادمين خلال فترة الأربعة عشر يوماً اللازمة.
وقال كام والاس الرئيس التجاري ومسؤول العملاء بطيران نيوزيلندا في البيان: «نقبل ذلك كإجراء ضروري قصير الأمد بالنظر إلى الطاقة المحدودة لمرافق الحجر الصحي».


نيوزيلندا نيوزيلندا فيروس كورونا الجديد الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة