سائح عالق في مطار مانيلا منذ أكثر من 100 يوم بسبب «كورونا»

سائح عالق في مطار مانيلا منذ أكثر من 100 يوم بسبب «كورونا»

الخميس - 18 ذو القعدة 1441 هـ - 09 يوليو 2020 مـ
السائح الذي يدعى رومان تروميفوف (ديلي ميل)
مانيلا: «الشرق الأوسط أونلاين»

قضى سائح إستوني أكثر من 100 يوم في مطار مانيلا بالفلبين قادماً من بانكوك نتيجة التوقف في رحلات الطيران الذي تسبب فيه تفشي فيروس كورونا المستجد، ليعيد إلى الأذهان أحداث الفيلم الأميركي الشهير «ذا تيرمنال» The Terminal للنجم توم هانكس، والذي يحكي قصة مسافر اضطر لقضاء عام في مطار بعد وقوع انقلاب في بلاده.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإن السائح الذي يدعى رومان تروميفوف يقيم في صالة المغادرة بمطار مانيلا الدولي منذ وصوله من العاصمة التايلاندية بانكوك في 20 مارس (آذار)، حيث كان يقوم برحلة سياحية إلى بلدان جنوب شرقي آسيا.

وقد مُنع تروميفوف من دخول البلاد بعد أن أوقفت الفلبين تأشيرات الدخول بسبب جائحة كورونا، كما أنه لم يستطع الرجوع إلى بلاده لأن شركة الطيران «AirAsia» ألغت جدولها الزمني بالكامل، مما اضطره للإقامة في المطار لحين انتهاء الأزمة.

ويزعم تروميفوف أن شركة الطيران «AirAsia» أخذت جواز سفره عند وصوله إلى المطار، مما يعني أن هذه الشركة فقط هي التي يمكنها إعادته إلى بلده.

وألغت «AirAsia» جميع رحلاتها في الفلبين في مارس بسبب «كورونا»، ولم تستأنف جدولها الدولي بعد.

وأكد تروميفوف أنه طلب المساعدة من سفارة بلده لكنها لم تتمكن بعد من إعادته. وأضاف: «أحتاج إلى المساعدة للخروج من هنا. أشعر وكأنني سجين وصحتي تزداد سوءاً يومياً نتيجة سوء التغذية وقلة الشمس».

ويعتمد تروميفوف على الأطعمة والوجبات الخفيفة التي يعطيها له موظفو المطار.

وتسبب فيروس كورونا المستجد في إصابة أكثر من 50 ألف شخص في الفلبين كما أدى إلى وفاة 1314 شخصاً.


الفلبين فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة