ابنة شقيق ترمب عن جدها: أب «معتل اجتماعيا» ودمَّر الرئيس

ابنة شقيق ترمب عن جدها: أب «معتل اجتماعيا» ودمَّر الرئيس

الأربعاء - 18 ذو القعدة 1441 هـ - 08 يوليو 2020 مـ
كتاب ماري ترمب بعنوان «كثير للغاية ولا يكفي أبداً: كيف صنعت عائلتي أخطر رجل في العالم» (إ.ب.أ)

تعتزم ابنة شقيق الرئيس الأميركي دونالد ترمب، نشر كتاب يكشف تفاصيل بشأن التعامل السيئ في الأسرة، التي كان يرعاها فريد، والد ترمب، والتي شكّلت شخصية «رئيس فارغ عاطفياً يمثل تهديداً للبلاد»، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وكتبت ماري ترمب في كتابها، وفقاً لشبكة «سي إن إن» الإخبارية: «إن دونالد دمّر والدي، بعدما حذا حذو جدي وبتواطؤ وصمت وتقاعس من إخوته. ولا يمكنني السماح له بتدمير بلادي».

وتوفي فريد جونيور، والد ماري ترمب بعد سنوات من الصراع مع إدمان الكحول.

ومن المقرر نشر كتاب «كثير للغاية ولا يكفي أبداً: كيف صنعت عائلتي أخطر رجل في العالم» في 14 يوليو (تموز) الجاري.

وتستخدم ماري ترمب، وهي طبيبة نفسية إكلينيكية، خلفيتها المهنية وتاريخ عائلتها لتدفع بأن فريد ترمب، والد دونالد ترمب، كان «معتلاً اجتماعياً» و«دمّر» الرئيس وسلبه القدرة على «الشعور بالطيف الكامل للمشاعر الإنسانية»، وفقاً لمقتطفات نُشرت في صحيفة «واشنطن بوست».


أميركا أخبار أميركا الولايات المتحدة ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة