إسبانيا تعود للحجر... وإنجلترا تخرج منه

إسبانيا تعود للحجر... وإنجلترا تخرج منه

أكثر من 11 مليون إصابة عالمياً... وأميركا تسجل أعلى حصيلة في يوم واحد
الأحد - 14 ذو القعدة 1441 هـ - 05 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15195]
شرطي كاتالوني يراقب مدخل مدينة ليريدا التي أعيد فرض الحجر عليها أمس (أ.ف.ب)
عواصم: «الشرق الأوسط»

يرسم انتشار وباء «كوفيد - 19» صورة متباينة حول العالم، بين خروج دول من الحجر الصحي الذي استمر أشهرا، وفرض أخرى إجراءات صارمة جديدة لاحتواء انتشار محلي يهدد بموجة ثانية.

وأعادت إسبانيا فرض العزل، أمس، على أكثر من مائتي ألف من سكانها في إقليم كاتالونيا، فيما تواصل مراقبة نحو 50 بؤرة انتشار أخرى للفيروس الذي أصاب أكثر من 11 مليون شخص حول العالم. في المقابل، استعادت مدن إنجلترا، أمس، جزءا كبيرا من نشاطها وخففت غالبية قيود الحجر بعد أكثر من ثلاثة أشهر. وللمرة الأولى منذ أسابيع، استعادت شوارع لندن بعض حيويتها، وامتلأت الأرصفة بطاولات متباعدة يتوافد عليها زبائن حذرون وموظفون من وراء الكمامات. وفيما شدد خبراء الصحة على ضرورة الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي لتفادي انتشار جديد للوباء، فضلت اسكوتلندا وويلز وآيرلندا الشمالية اعتماد جدول خاص بها لرفع تدابير العزل.

من جهتها، سجّلت الولايات المتّحدة، الجمعة، أكثر من 57 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ في أعلى حصيلة إصابات يومية على الإطلاق، بحسب بيانات نشرتها جامعة جون هوبكنز.
... المزيد


العالم فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة