السجن 14 سنة لبريطانية «داعشية»

السجن 14 سنة لبريطانية «داعشية»

خططت لتفجير كاتدرائية القديس بولس
السبت - 13 ذو القعدة 1441 هـ - 04 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15194]
صافية شيخ (شرطة اسكوتلنديارد)
لندن: «الشرق الأوسط»

دانت محكمة أولد بيلي بالعاصمة لندن، صافية شيخ، البريطانية التي اعتنقت الإسلام، بعد ثبوت تهمة محاولتها تفجير كاتدرائية القديس بولس، في وسط العاصمة البريطانية وحكمت عليها بالسجن 14 عاماً مع النفاذ. ووفقاً للتقارير الاستخبارية فإن صافية التحقت بتنظيم «داعش» المتطرف قبل سنوات من التخطيط لتنفيذ عمليتها الإرهابية في لندن وكانت تحت رقابة ورصد رجال المخابرات البريطانية.
وقالت الشرطة البريطانية في بيان، إن شيخ (36 عاماً)، اتصلت بشخص ظناً منها أنه سيساعدها على تصنيع عبوات ناسفة (وكان في الواقع عميلاً سرياً للشرطة)؛ بهدف القيام بهجوم إرهابي في لندن. وأشارت اسكوتلنديارد إلى أن شيخ اعترفت أيضاً بأنها كانت تنشر مواد تحمل أفكاراً متطرفة عبر شبكة «تلغرام» للتواصل الاجتماعي.
وتابع بيان شرطة اسكوتلنديارد، أن شيخ (واسمها قبل اعتناقها الإسلام هو ميشيل رامسدن)، أقامت في أحد الفنادق وسط العاصمة البريطانية، وزارت كاتدرائية القديس بولس من أجل تقييمها كهدف لتفجير إرهابي مستقبلي، والاطلاع على إجراءات الأمن المتخذة بداخلها وفي محيطها. كما اختارت شيخ موقعاً لتنفيذ تفجير ثان، والتقت الشخص المذكور وسلمته حقيبتين وهي على يقين أنه سيضعهما في المكانين المناسبين، كما أنها أحضرت خطاباً تعلن فيه انتماءها لـ «داعش». واسم صافية شيخ الحقيقي ميشال رامسدن، وهي حاولت تنفيذ عملية انتحارية بتفجير كاتدرائية سان بولس.


بريطانيا داعش

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة