حملتا ترمب وبايدن لزيادة نسب النساء وغير البيض

حملتا ترمب وبايدن لزيادة نسب النساء وغير البيض

قتيل خلال مظاهرة مناهضة للعنصرية… و«برينستون» لإزالة اسم الرئيس ويلسون
الاثنين - 8 ذو القعدة 1441 هـ - 29 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15189]
الشرطة تعتقل محتجاً خلال مظاهرة ضد العنصرية بولاية ميزوري أول من أمس (رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط»

بينما يحتدم السجال حول التعددية والعدالة العرقية في الولايات المتحدة، قرّر معسكر كل من الرئيس دونالد ترمب، ومنافسه جو بايدن، اعتماد نسب أكبر من النساء وغير البيض، في حملتيهما لانتخابات نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.

وذكرت شبكة «سي إن إن»، نقلاً عن أحد مساعدي بايدن، أن أكثر من ثلث الموظفين الدائمين في فريق حملته هم من غير البيض، و53 في المائة منهم نساء. وفي المقابل، أظهرت الأرقام التي نشرها فريق حملة ترمب، بشكل متزامن، أن 25 في المائة من كبار الموظفين الدائمين في حملته من غير البيض، وأكثر من نصفهم نساء.

في سياق متصل، أصيب رجل برصاصة قاتلة مساء السبت خلال مظاهرة مناهضة للعنصرية في مدينة لويسفيل وسط الولايات المتحدة؛ حيث أثار مقتل امرأة سوداء في مارس (آذار) الماضي على يد الشرطة في شقتها تعاطفاً شديداً.

بدورها، أعلنت جامعة برينستون العريقة، شرق الولايات المتحدة، أنها قرّرت إزالة اسم الرئيس الراحل وودرو ويلسون عن كليتها للعلاقات الدولية بسبب «سياساته وآرائه العنصرية».


المزيد...


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة