الهند تتقدم سريعاً إلى صدارة الدول المنكوبة بـ«كورونا»

الهند تتقدم سريعاً إلى صدارة الدول المنكوبة بـ«كورونا»

الخميس - 4 ذو القعدة 1441 هـ - 25 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15185]
هندية تضع كمامة على وجه طفلها في دلهي حيث ترتفع إصابات «كورونا» (رويترز)
نيودلهي - طوكيو - بكين: «الشرق الأوسط»

تتقدم الهند بسرعة إلى صدارة الدول الأكثر إصابة بفيروس «كورونا» (كوفيد - 19)، إذ احتلت المرتبة الرابعة بعد الولايات المتحدة والبرازيل والمملكة المتحدة. وبلغت الإصابات في الهند، أمس (الأربعاء)، 440215. في حين أبلغت عن 14011 وفاة.

وأعلنت حكومة دلهي عن إجراء مسح صحي في كل المنازل، وتولي الشرطة إدارة منشأة صحية تضم 10 آلاف سرير، وذلك في ظل ارتفاع حالات الإصابة بفيروس «كورونا».

وقد سجلت العاصمة الهندية أكبر ارتفاع في حصيلة الإصابات اليومية، أول من أمس (الثلاثاء)، حيث بلغ عدد الإصابات نحو 4000 حالة، ليبلغ بذلك إجمالي حالات الإصابة أكثر من 66 ألفاً و2301 حالة وفاة حتى الآن.

وقال رئيس وزراء دلهي ارفيند كيجروال: «لا يبدو أن الفيروس فتّاك في دلهي، ومعظم المصابين يتعافون. ولكن في ظل الزيادة المتوقعة، قال إنه يتم تعزيز عمليات الرقابة والاختبار، كما تم إضافة أسرّة للمستشفيات وإضافة منشآت رعاية للعلاج من فيروس (كورونا) ضمن خطة عمل جديدة». وأضاف: «في هذا الوقت هناك أسرّة كافية، ولكن لا يستطيع أحد أن يقول كيف سوف يكون الوضع في المستقبل».

وقد تولت الشرطة الحدودية الهندية - التبت، وهي وحدة مسلحة تحرس بصورة كبيرة الحدود الهندية - الصينية، إدارة منشأة صحية تتألف من 10 آلاف سرير. ومن المتوقَّع أن يتم فتح المنشآة جزئيا غداً (الجمعة)، وفق «وكالة الأنباء الألمانية».

اليابان

وكذلك قفزت الإصابات في اليابان؛ إذ ذكرت «هيئة الإذاعة والتلفزيون» اليابانية أن عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس «كورونا المستجد» قفز في طوكيو إلى 55 حالة، أمس (الأربعاء)، وهو أعلى مستوى منذ شهر ونصف الشهر، بعد ظهور بؤرة عدوى في مكتب بالعاصمة لم تذكر الهيئة اسمه.

وسعت المدينة، التي يبلغ عدد سكانها نحو 14 مليون نسمة، إلى إبقاء حالات الإصابة اليومية دون مستوى 20 حالة، بعد يوم من إنهاء اليابان حالة الطوارئ في 25 مايو (أيار). وقالت طوكيو إنها قد تعيد فرض القيود إذا ارتفعت الأعداد إلى 50 حالة أو أكثر، وهو ما لم يحدث منذ الخامس من مايو.

وحذرت يوريكو كويكي، حاكمة طوكيو، في حديث قبل صدور أحدث بيانات، من ارتفاع الأعداد، بعد أن جاءت أغلب الحالات الإيجابية في أعقاب ظهور بؤرة شملت إصابة سبعة، في أحد المكاتب، في وقت سابق.

وقالت للصحافيين في وقت سابق لدى خروج العاصمة من حالة البقاء في البيت: «بؤر انتقال العدوى في المكاتب أصبحت تمثل مشكلة كبيرة في الفترة الأخيرة».

الصين

أما الصين، فسجلت 12 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية؛ حيث أظهرت عملية التفشي في بكين تراجعاً مجدداً.

وذكرت السلطات الصحية الصينية، أمس (الأربعاء)، أن من بين الحالات الجديدة، سبع حالات تم تسجيلها في العاصمة، وحالتين في هوبي. كما تم تسجيل حالتين قادمتين من الخارج في شنغهاي وواحدة في إقليم شنشي.

وتم تأكيد إجمالي 256 حالة جديدة في بكين منذ أوائل الشهر الحالي. ومنذ ذلك الحين، اتخذت العاصمة الصينية خطوات صارمة لاحتواء تفشي الفيروس؛ حيث أجرت اختبارات شاملة وأغلقت مدارس وفرضت إغلاقاً في أحياء ومنعت جميع أنشطة السفر غير الضرورية.


الهند أخبار الهند

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة