«أبل» تكشف أنظمة تشغيل جديدة وتخطط لإنشاء معالجات لأجهزتها

«أبل» تكشف أنظمة تشغيل جديدة وتخطط لإنشاء معالجات لأجهزتها

خلال المؤتمر السنوي للمطورين
الاثنين - 1 ذو القعدة 1441 هـ - 22 يونيو 2020 مـ
رئيس شركة «أبل» تيم كوك خلال مؤتمرها الافتراضي الذي عُقد اليوم (أ.ب)
سان خوسيه: «الشرق الأوسط»

كشفت شركة «أبل» الأميركية، اليوم (الإثنين)، الجيل الجديد من نظام تشغيل أجهزتها الذكية، الذي يشمل جهاز الهاتف الذكي «أيفون» وجهاز الحاسب اللوحي «الأيباد»، وأعلنت في مؤتمر «دبليو دبليو دي سي» للمطورين عن نظام تشغيل «آي أو إس 14»، مع تحديثات جديدة لاستخدام أجهزتها الذكية، إضافة إلى خطط لإنشاء معالجاتها الخاصة لأجهزة الحاسب الآلي التي تعمل بنظام «ماك» للمرة الأولى.
وقالت «أبل» إن نظام «آي أو إس 14» يأتي بأكبر تحديث لصفحات الشاشة الرئيسة على الإطلاق ويضم أدوات بتصميم جديد، بالإضافة إلى مكتبة التطبيقات، وتحديثات قوية في تطبيق الرسائل والمزيد، مشيرة إلى أن الأدوات الجديدة تقدم معلومات فورية، ويمكن تثبيتها بأحجام مختلفة على أي صفحة من صفحات الشاشة الرئيسية، في الوقت الذي يمكن للمستخدمين إنشاء حزمة ذكية من الأدوات يمكنها استخدام التكنولوجيا الذكية على الجهاز لإظهار الأداة المناسبة لحاجة المستخدم بناء على الوقت والموقع والنشاط.
وقال نائب الرئيس الأول في إدارة هندسة البرمجيات في «أبل» كريغ فيديريغي: «يُحدث نظام (آي أو إس 14) تحولاً في أهم عناصر تجربة (الأيفون)، ابتداء من أكبر تحديث على الإطلاق أجريناه على الشاشة الرئيسية».
وبفضل الأدوات التي تتميز بتصميم رائع وجديد الموجودة في الشاشة الرئيسية، ومكتبة التطبيقات التي تنظم جميع تطبيقاتك تلقائياً، و«آب كليب» التي تتميز بسرعتها وسهولة اكتشافها، يصبح أيفون أكثر قوة وأسهل في الاستخدام.
وأشارت الشركة إلى أن نظام التشغيل «أيباد أو إس 14» يقدم ميزات وتصميمات جديدة تستفيد من القدرات الفريدة لجهاز الأيباد وشاشته الكبيرة التي تعمل باللمس المتعدد، حيث يقدم «أيباد أو إس 14» تصميماً مبسطاً جديداً بالكامل لمكالمات «فيس ماك» والمكالمات الهاتفية الواردة، والتفاعلات مع «سيري» خدمة الأوامر الصوتية، والبحث، لمساعدة المستخدمين على التركيز على المهمة التي ينفذونها.
وأضاف فيديريغي: «مع (أيباد أو إس 14) نحن متحمسون لنضيف المزيد إلى التجربة المميزة لجهاز الأيباد لنقدم للمستخدمين القدرات التي تساعدهم على تعزيز الإنتاجية، والإبداع، والاستمتاع... ومن خلال التصميمات المبسطة الجديدة لتفاعلات النظام والتصميمات الجديدة للتطبيقات المخصصة لجهاز الأيباد».
ويسمح «أيباد أو إس 14» للمستخدمين بالكتابة في أي حقل نصي عن طريق قلم «الأيباد»، ويتم تحويل الكتابة تلقائياً إلى نص مطبوع.
كما أطلقت الشركة تطبيق المنزل للتحكم في المنازل الذكية بشكل أسهل، كما أعلنت رفع كفاءة المتصفح «سفاري» في تتبع النشاط على مواقع الويب التي تم حظرها، كما انه يوفر مراقبة آمنة لكلمات المرور لمساعدة المستخدمين على التعرف على كلمات المرور المحفوظة التي ربما تعرضت لعملية اختراق بيانات، بالإضافة إلى ترجمة مدمجة لصفحات الويب بالكامل.
وعرضت «أبل» نظام تشغيل جديداً للساعات، الذي يقدم أدوات معززة للتخصيص وميزات جديدة قوية للصحة واللياقة إلى الساعة الذكية، ويصل التخصيص إلى مستويات جديدة كلياً، ويقدم خدمات صحية كتتبع النوم، والاستشعار التلقائي لغسل اليدين، وأنواع إضافية من التمارين تشمل الرقص، وميزة جديدة لمراقبة الصحة السمعية، لتوفر معلومات أفضل عن الصحة العامة.
وقال مدير العمليات في «أبل» جيف ويليامز: «إننا نشعر بالتحفيز نظراً للتأثير الإيجابي لساعة (أبل) على المستخدمين، ونحن متحمسون لتقديم أدوات جديدة مفيدة تدعم صحتهم ولياقتهم وعافيتهم، ويأتي نظام التشغيل الجديد بإمكانية تتبع النوم، والاستشعار التلقائي لغسل اليدين، وأنواع جديدة من التمارين، بالإضافة إلى طريقة جديدة كلياً لاكتشاف وجوه الساعة واستخدامها، ما يساعد مستخدمينا على الحفاظ على صحتهم ونشاطهم وتواصلهم».
كما عرضت الشركة الأميركية أحدث إصدار من نظام التشغيل «الماك» المكتبي، وقد أُعيد تصميمه بمظهر جديد كلياً.
كما كشفت الشركة خطط إنشاء معالجاتها الخاصة لأجهزة الكومبيوتر التي تعمل بنظام «ماك» لأول مرة، مما يتيح كفاءة أعلى لأجهزتها على حد تعبير رئيس الشركة تيم كوك.


أميركا منوعات آبل الهواتف المحمولة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة