كوريا الشمالية تتوعد بإرسال منشورات مناهضة للجنوب وسط توترات

كوريا الشمالية تتوعد بإرسال منشورات مناهضة للجنوب وسط توترات

الأحد - 29 شوال 1441 هـ - 21 يونيو 2020 مـ
زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ (أرشيفية - رويترز)
سيول: «الشرق الأوسط أونلاين»

قالت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية اليوم (الأحد)، إن بيونغ يانغ تعهدت بالمضي قدماً في حملتها لإرسال منشورات دعائية إلى كوريا الجنوبية قائلة إنها ليست ملتزمة بأي اتفاقيات بين الكوريتين.

وتزايدت حدة التوتر بعد تفجير كوريا الشمالية مكتباً مشتركاً للاتصال وهددت بالقيام بعمل عسكري بشأن المنشقين في كوريا الجنوبية الذين يرسلون منشورات مناهضة للشمال عبر الحدود، حسبما نقلت وكالة «رويترز» للأنباء.

ومع إعلان وسائل الإعلام الرسمية استعداد كوريين شماليين غاضبين للقيام بحملة لإطلاق منشورات «على نطاق واسع» حثت وزارة الوحدة الكورية الجنوبية أمس (السبت)، على إلغاء هذه الخطة، مشيرةً إلى أن ذلك يمثل انتهاكاً لاتفاقيات السلام.

ورفضت إدارة الجبهة الموحدة بالحزب الحاكم بكوريا الشمالية والمسؤولة عن شؤون الكوريتين دعوات الوزارة بوصفها «هراء سخيفاً». ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية عن متحدث باسم الإدارة قوله في بيان: «في ضوء أخطائهم، كيف يجرؤون على استخدام كلمات مثل الندم والانتهاك».

ولا تزال الكوريتان في حالة حرب رسمياً، إذ إن حربهما التي دارت رحاها من عام 1950 إلى عام 1953 انتهت دون معاهدة سلام. وتشن الكوريتان حملات إطلاق منشورات منذ عشرات السنين ولكنهما اتفقتا على وقف «كل الأعمال العدائية» في اتفاق سلام أُبرم عام 2018.


كوريا الشمالية النزاع الكوري

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة