«زوجات من اليابان»... في أميركا

«زوجات من اليابان»... في أميركا

الثلاثاء - 24 شوال 1441 هـ - 16 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15176]
بيروت: «الشرق الأوسط»

صدرت حديثاً عن «المركز الثقافي العربي» الترجمة العربية لرواية «زوجات من اليابان» من تأليف جولي أوتسوكا، وترجمة السملالي سهيل وصدوق يوسف.
وبحسب الناشر؛ فإن «زوجات من اليابان» تحفة فنية تمزج بين الجمال والقوة، فهي رواية تحكي بدقة وإحساس شديدين قصة المهاجرين اليابانيين في أميركا، حيث كانت الأسر تُبنى مع نساء أُتي بهنّ من اليابان على طريقة تبادل الصور.
على مدى فصولها الثمانية، تواكب الرواية حياة هؤلاء اليابانيات، منذ وصولهن عبر السفن إلى أرض مجهولة، إلى أيامهن الأولى كعرائس، ثم عملهن الشاق في الحقول وفي بيوت النساء البيض، كما تروي معاناتهن في تعلم اللغة والثقافة الجديدتين، وتجاربهن في تربية أبنائهن الذين سرعان ما يخجلون من لغتهن الركيكة وعاداتهن الغريبة.
وجولي أوتسوكا روائية يابانية ولدت في 15 مايو (أيار) 1962 في بالو ألتو بكاليفورنيا، وتعيش في الولايات المتحدة الأميركية.
واشتهرت برواياتها الخيالية التاريخية التي تتعامل مع الأميركيين اليابانيين، وتتسم كتبها بتوجيه الانتباه إلى محنة الأميركيين اليابانيين طوال الحرب العالمية الثانية، وعرفها القراء من خلال رواية أولى بعنوان «حين كان الإمبراطور إلهاً»، ومن أشهر أعمالها أيضاً «بوذا في العالم السفلي» التي تؤرخ فيها لحقبة منسية من معاناة اليابانيين في أميركا، وحصلت عنها على جائزة «فيمينا» عن فئة «الأدب الأجنبي» عام 2012، كما حصلت من قبل على جائزة «لوس أنجليس تايمز» للكتاب لعام 2011، وجائزة «الأدب الآسيوي - الأميركي» لعام 2003.


Art

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة