للمرة الأولى... تعيين امرأة مسؤولة عن الرحلات المأهولة في «ناسا»

للمرة الأولى... تعيين امرأة مسؤولة عن الرحلات المأهولة في «ناسا»

السبت - 22 شوال 1441 هـ - 13 يونيو 2020 مـ
كاثي ليدرز مديرة للرحلات المأهولة في وكالة الفضاء الأميركية (أ.ف.ب)

عينت كاثي ليدرز مديرة للرحلات المأهولة في وكالة الفضاء الأميركية لتصبح بذلك أول امرأة تتولى هذا المنصب الرئيسي في «ناسا»، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.
وقال جيم برايندستاين رئيس «ناسا» في بيان: «تحمل إلينا كاثي خبرة وشغفاً استثنائيين نحتاجهما في إطار برنامج أرتيميس (للعودة إلى القمر) مع هدف إنزال أول امرأة والرجل المقبل على القمر بحلول عام 2024».
وأكدت ناطقة باسم الوكالة أن ليدرز هي أول امرأة تتولى هذا المنصب الشاغر منذ استقالة داغ لوفير المفاجئ بعد ستة أشهر فقط على توليه المهمة.
وانضمت ليدرز إلى «ناسا» عام 1992 وكانت تدير منذ ست سنوات برنامج الرحلات التجارية المأهولة التي تكللت بنجاح أول مع إطلاق «سبايس إكس» رائدي فضاء إلى محطة الفضاء الدولية في 30 مايو (أيار).
وهي كانت تشرف منذ سنوات على برنامج التجارب الصعب الذي شهد مستجدات وإخفاقات على صعيد المركبات المطورة من قبل «سبايس إكس» و«بوينغ» للتحقق من أنها ستكون آمنة.
وأطلق برنامج الرحلات المأهولة الخاصة إلى المحطة الدولية في 2010 في عهد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، وشكل تغيراً حذرياً بالنسبة للوكالة إذ باتت تعتمد على شركات خاصة لتطوير المركبات لنقل رواد الفضاء الأميركيين.
أما برنامج العودة إلى القمر فيحظى بميزانية تقدر بعشرات مليارات الدولارات.
وبموجب الجدول الزمني الذي حددته إدارة الرئيس دونالد ترمب، ينبغي نزول رائدي فضاء أحدهما امرأة على الأقل على سطح القمر قبل نهاية عام 2024 بفضل الصاروخ الثقيل «إس إل إس» من صنع «بوينغ» والمركبة «أورايين» من صنع «لوكهيد مارتن».
إلا أن البرنامج شهد تأخيراً كبيراً. ولم تختر «ناسا» بعد الشركة التي ستصنع مركبة الهبوط على القمر.


أميركا الولايات المتحدة ناسا علوم الفضاء

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة