مقتل وإصابة 32 حوثياً من «الصماد» شمال الضالع

مقتل وإصابة 32 حوثياً من «الصماد» شمال الضالع

إسقاط «مسيّرتَيْن» للانقلابيين في صرواح ونهم
الثلاثاء - 17 شوال 1441 هـ - 09 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15169]
الجيش اليمني يحرز تقدماً في الضالع (26 سبتمبر)

أكد مصدر عسكري يمني رفيع للمركز الإعلامي لجبهة الضالع الحكومية، مقتل ما لا يقل عن 12 مسلحاً من ميليشيا الحوثي الانقلابية، فيما أصيب ما لا يقل عن 20 آخرين، إثر انفجار عبوات ناسفة في أحد معسكرات الميليشيات الحوثية شمال محافظة الضالع، في ساعات متأخرة من مساء الأحد.

وأشار المصدر إلى حصول غرفة عمليات القوات الجنوبية على معلومات حصرية تؤكد أن «القتلى في صفوف ميليشيات الحوثي لقوا حتفهم إثر انفجار عبوات ناسفة في معسكر مستحدث من قبل الميليشيات بالقرب من منطقة سون في مريس»، وأن «غالبية العناصر التي لقيت مصرعها هم من قوام ما تسمى (ألوية الصماد) والتي دفعت بها الميليشيات قبل أيام لتعزيز جبهاتها المتهالكة بالضالع».

وفي السياق ذاته، تمكن منتسبو وحدات القوات الجنوبية المشتركة المشاركة ضمن عمليات معركة «صمود الجبال»، الأحد، من تفكيك عدد من العبوات الناسفة ذات الحجم الكبير كانت قد زرعتها الميليشيات في ميمنة جبهة وينان في مريس شمال محافظة الضالع (جنوب البلاد).

ووفق مصدر ميداني في «اللواء الثاني - مقاومة جنوبية»، نقل عنه المركز الإعلامي لجبهة الضالع الحكومية، فإن «القوات تمكنت من تفكيك العبوات الناسفة بعد العثور عليها في محيط الموقع الذي حررته القوات الجنوبية من قبضة الميليشيات قبل أشهر».

وقال المصدر إن «العبوات الناسفة التي عثرت عليها القوات الجنوبية مؤخراً كانت مموهة بشكل كبير، حيث تم التعامل معها وتحييدها في أماكن خاصة تمهيدا لإتلافها».

في غضون ذلك، قال المركز الإعلامي للقوات المسلحة، في بيان مقتضب له، إن «دفاعات المنطقة العسكرية السابعة أسقطت طائرة استطلاعية مسيرة تابعة لميليشيات الحوثي الانقلابية في سماء مديرية نهم، شرق صنعاء».

وكانت مصادر قالت إن قوات الجيش اليمني تمكنت، مساء الأحد، من إسقاط طائرة مسيّرة أطلقتها ميليشيا الحوثي الانقلابية باتجاه مواقع الجيش فوق مديرية صرواح، غرب محافظة مأرب (شرق اليمن). وذكرت المصادر التي نقلت عنها «العربية.نت» أن «قوات الجيش ورجال القبائل أسقطوا طائرة مسيّرة للحوثيين فوق مديرية صرواح غرب مأرب، على وقع معارك عنيفة في هذه الجبهة».

وكثفت ميليشيات الحوثي من استخدام الطائرات المسيرة المفخخة والاستطلاعية والتي قالت لجنة خبراء الأمم المتحدة في وقت سابق إنها «مجمعة من مكونات مصدرها خارجي وتم شحنها إلى اليمن»، وإن «قاصف» أو «المهاجم» متطابق تقريباً في التصميم والأبعاد والقدرات التي تتمتع بها «أبابيل – T»، التي تصنعها «شركة إيران لصناعة الطائرات»، وذلك بحسب «العربية.نت».

وكانت قوات الجيش اليمني تمكنت، الأحد، من إحراز تقدم ميداني في مديرية نهم، شرق صنعاء، من خلال التقدم في نجد العتق بمديرية نهم أكثر من 11 كلم، وتمكنوا من تحرير عدد من المواقع الاستراتيجية؛ منها الدخيل والعلق والرماة وصفراء شنان والأغر والدشوش.

ونشر المركز الإعلامي للقوات المسلحة مقطع فيديو يظهر «استهداف مدفعية الجيش الوطني مواقع وآليات تابعة لميليشيات الحوثي الانقلابية في مديرية نهم».


اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة