موسكو تدعو «الوفاق» للرد «سريعاً وبشكل بنّاء» على المبادرة المصرية

موسكو تدعو «الوفاق» للرد «سريعاً وبشكل بنّاء» على المبادرة المصرية

الاثنين - 17 شوال 1441 هـ - 08 يونيو 2020 مـ
مقاتلون موالون لحكومة الوفاق الوطني الليبية في مدينة ترهونة جنوب شرقي طرابلس (أ.ف.ب)

أعربت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الاثنين، عن أملها في رد حكومة الوفاق الليبية في طرابلس بسرعة، وبشكل بنّاء، على المبادرة المصرية الخاصة بتسوية الأزمة الليبية.

وقالت الخارجية الروسية، في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، إنها لفتت الانتباه إلى «حقيقة أن عدداً من بنود المبادرة، التي أطلقها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة في 6 يونيو (حزيران) بحضور رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح وقائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر، تتوافق إلى حد كبير مع محتوى الرسالة التي وجهها صالح في 23 أبريل (نيسان) بمناسبة حلول شهر رمضان».

وأشار البيان إلى أن «إعلان القاهرة» ينص على التمثيل النسبي للمناطق التاريخية الثلاث في ليبيا في هيئات السلطات العليا، وتوحيد مؤسسات الدولة، ووضع واعتماد دستور دائم، وإجراء انتخابات عامة على أساسها، مما يضمن وحدة الدولة الليبية وسلامتها الإقليمية.

ووفق البيان؛ فقد «أكدت المبادرة الدور القيادي للأمم المتحدة في تسهيل إقامة حوار بين الليبيين، وأهمية تنفيذ قرارات المؤتمر الدولي حول ليبيا في برلين في 19 يناير (كانون الثاني) الماضي».

وتابع البيان: «نأمل أن تصبح هذه الاقتراحات الشاملة، التي وافق عليها قادة معسكر شرق ليبيا، أساساً متيناً للمفاوضات التي طال انتظارها بين الأطراف الليبية المتحاربة، بهدف ترتيب أوضاع ليبيا ما بعد النزاع». وأضاف: «نأمل في أن تتعامل السلطات في طرابلس على وجه السرعة وباهتمام مع نداء السلام الذي تقدمت به القاهرة وأن ترد عليه بطريقة بناءة».

وفي وقت سابق، أعربت قوات حكومة الوفاق الليبية عن رفضها ما جاء في المبادرة المصرية، مشيرة إلى أنه «نحن لم نبدأ هذه الحرب؛ لكننا من يحدد زمان ومكان نهايتها».


روسيا أخبار ليبيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة