عباس ينعى رمضان شلح

عباس ينعى رمضان شلح

الاثنين - 16 شوال 1441 هـ - 08 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15168]
رام الله: «الشرق الأوسط»

نعى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي رمضان عبد الله شلح، الذي وافته المنية مساء السبت. وقال عباس «إننا بفقدان الراحل شلح نكون قد خسرنا قامة وطنية كبيرة».
وتوفي شلح بعد صراع مع المرض لم تتطرق {الجهاد الإسلامي} لطبيعته في أي مرحلة. وشغل شلح 62 عاماً منصب الأمين العام للحركة المدعومة من إيران في الفترة بين عامي 1995 و2018 بعد مقتل قائدها السابق فتحي الشقاقي.
ولد شلح في غزة عام 1958 ودرس في مصر قبل حصوله على دكتوراة في الاقتصاد في المملكة المتحدة. وبقي على رأس الحركة حتى دخل في غيبوبة بداية العام 2018، ثم جرى انتخاب زياد النخالة بمنصب الأمين العام للحركة خلفاً له في سبتمبر (أيلول) من العام نفسه.
ونعى رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية الراحل، ووصفه بـأنه «قائد وحدوي»، كما نعاه رئيس المكتب السياسي لحركة {حماس} إسماعيل هنية، وقال إنه {تميز بصفات كثيرة من الأخلاق والتواضع والمحبة والسمو والارتفاع إلى مستوى المسؤولية وإلى النظر بعين فاحصة للأحداث}.
وحظي شلح بنعي من جميع الفصائل الفلسطينية والمؤسسات والمجالس. وأقامت حركة {الجهاد} بيوت عزاء في قطاع غزة وكذلك في الضفة الغربية. وسمحت السلطة لها بإقامة بيت عزاء لشلح في رام الله.
وشلح من أوائل الفلسطينيين الموضوعين على قائمة الإرهاب الأميركية بعد أن تم تصنيفه «إرهابيا»، في العام 2003، وفي 2017 وضعته واشنطن على قائمة المطلوبين لها.


فلسطين شؤون فلسطينية داخلية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة