وزير الصحة البريطاني: الاحتجاجات المناهضة للعنصرية تزيد خطر تفشي «كورونا»

وزير الصحة البريطاني: الاحتجاجات المناهضة للعنصرية تزيد خطر تفشي «كورونا»

الأحد - 16 شوال 1441 هـ - 07 يونيو 2020 مـ
متظاهرون مناهضون للعنصرية في لندن أمس (رويترز)

قال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، اليوم (الأحد)، إن مشاركة آلاف الأشخاص في احتجاجات مناهضة للعنصرية في لندن وغيرها من المدن البريطانية الكبرى، تمثل مجازفة «بلا شك» بزيادة حالات الإصابة بمرض «كوفيد19».

وشارك آلاف في احتجاجات، أمس (السبت)، للتعبير عن غضبهم تجاه وحشية الشرطة بعد مقتل جورج فلويد في منيابوليس بالولايات المتحدة، وذلك في تجاهل لنصائح الحكومة بتجنب التجمعات الكبيرة بسبب المخاطر الناجمة عن فيروس «كورونا»، حسبما أفادت به وكالة «رويترز» للأنباء.

وعندما سئل في مقابلة أجرتها معه محطة «سكاي نيوز» البريطانية عما إذا كان من المحتمل زيادة حالات الإصابة بـ«كوفيد19» نتيجة الأعداد المشاركة في الاحتجاجات، قال هانكوك: «هذا خطر قائم من دون شك». وأضاف: «أدعم بكل قوة ما ينادي به المحتجون... لكن الفيروس في حد ذاته لا يميز، والتجمع بأعداد كبيرة يخالف اللوائح تماماً، لأنه يزيد من خطر تفشي هذا الفيروس».

وارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس «كورونا» في بريطانيا إلى 286 ألفاً و294 حالة حتى الساعة السابعة والنصف صباح اليوم (الأحد) بتوقيت لندن، حسب بيانات جمعتها جامعة «جونز هوبكنز» ووكالة «بلومبرغ» للأنباء.

ووصل عدد الوفيات بسبب الفيروس إلى 40 ألفاً و548 حالة، فيما تعافى 1230 شخصاً من المصابين. ومرّ نحو 18 أسبوعاً منذ تسجيل أول حالة إصابة في بريطانيا.


المملكة المتحدة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو