«إدمان الكافيين» والمياه الغازية يقتلان أمًا أميركية

«إدمان الكافيين» والمياه الغازية يقتلان أمًا أميركية

الجمعة - 13 شوال 1441 هـ - 05 يونيو 2020 مـ
إيمي لويز ثورب التي ماتت بسبب نوبة صرع في منزلها بنيوزيلندا (ديلي ميل)
ولينغتون: «الشرق الأوسط أونلاين»

توفيت سيدة حامل وأم لثلاثة أطفال بسبب إصابتها بنوبة صرع، وذلك بعدما كانت تتناول لترين من المشروبات الغازية «كوكا كولا»، وما يصل إلى لتر واحد من مشروبات الطاقة يومياً، وفقاً لتقرير لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وكانت إيمي لويز ثورب، البالغة من العمر 34 سنة، حاملاً في الأسبوع الخامس عشر، عندما ماتت في منزلها في إنفيركارجيل، بنيوزيلندا، في 4 ديسمبر (كانون الأول) عام 2018.

ووجد تقرير الطبيب الشرعي أن ثورب كانت تعاني من نوبات صرع وتدخن كثيراً أيضاً.

وقال شريكها إنها «مدمنة» على تناول المشروبات الغازية، ولديها تاريخ من الصرع والاكتئاب والقلق.

وبحسب تقرير الطبيب الشرعي، تم العثور على أن ثورب استهلكت حوالي 80 غراماً من التبغ أسبوعياً.

وقال صديق لثورب للشرطة إنها «تناولت مشروبات طاقة في اليوم أكثر من معدل تناول الناس للقهوة».

وتمت إحالة ثورب إلى طبيب الأعصاب غرايم هاموند توك في نوفمبر (تشرين الثاني) 2018، بسبب زيادة تعرضها لنوبات الصرع. ونصحها الطبيب بتغيير دواء الصرع والذهاب إلى المستشفى لمراقبة وضعها؛ لكن ثورب كانت مترددة في القيام بذلك، وتم العثور عليها فيما بعد ميتة على سريرها.

وقال الدكتور هاموند توك، إنه من المحتمل أن إدمان ثورب على الكافيين ساهم في وفاتها.

وأكد أن بعض الدراسات أظهرت أن الكافيين يزيد من نوبة الصرع، ولكن في حالات أخرى يحمي من النوبات.

وتم العثور على أن الكافيين أيضاً يحد من فعالية بعض الأدوية.

وتابع الطبيب: «في حالة ثورب، أعتقد أنه من المحتمل أن الأفراط في تناول الكافيين قد ساهم في ضعف السيطرة على النوبات».

وأضاف: «في حين أنه من غير المحتمل أن يؤثر تناول كميات متواضعة من الكافيين الموجود في المشروبات على التحكم في النوبات، فمن المحتمل أن تزيد الكميات الكبيرة من النوبات، وقد تكون لها آثار ضارة أخرى على الصحة».

وقال الطبيب الشرعي بدوره، إن نشر قصة ثورب يمكن أن يساعد في جعل الأشخاص المصابين بالصرع يدركون المخاطر المحتملة لشرب كميات مفرطة من الكافيين.


نيوزيلندا الأطباق الصحة الطب البشري

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة