بن كوكر: على من يريدون استئناف النشاط الرياضي النظر إلينا كبشر

بن كوكر: على من يريدون استئناف النشاط الرياضي النظر إلينا كبشر

مدافع كامبريدج يؤكد أن من السابق لأوانه عودة المباريات
الأربعاء - 4 شوال 1441 هـ - 27 مايو 2020 مـ رقم العدد [ 15156]
كوكر يؤكد أن هناك أشياء أخرى أكثر أهمية من كرة القدم في الوقت الحالي (الغارديان)
لندن: ديفيد هايتنر

يعتقد بن كوكر، الظهير الأيسر الذي يلعب لنادي كامبريدج (الدرجة الثالثة)على سبيل الإعارة من لينكولن، أنه ربما يكون اللاعب الوحيد الذي يعاني من مرض السكري في كرة القدم الإنجليزية على مستوى المحترفين، رغم أنه ليس متأكدا بنسبة مائة في المائة من هذه المعلومة. ويقول كوكر عن ذلك: «ربما يكون هناك عدد قليل من اللاعبين الذين يعانون من السكري في دوريات الهواة، لكنني لست متأكدا مما إذا كان هناك أي لاعبين آخرين يعانون من السكري في دوريات المحترفين في إنجلترا في الوقت الحالي. هذا هو الوضع في إنجلترا. أعلم أن لاعب ريال مدريد، ناتشو، يعاني أيضا من السكري من النوع الأول، وقد علمت هذا الأمر قبل بعض سنوات».
وقد علم كوكر وهو في الخامسة عشرة من عمره بأنه مصاب بداء السكري من النوع الأول، وهي الحالة التي يهاجم فيها جهاز المناعة بالجسم الخلايا التي تنتج الأنسولين ويدمرها. لكن ذلك المرض لم يمنعه من الاستمتاع بمسيرة طويلة في الرياضة التي يعشقها. والآن يبلغ كوكر من العمر 30 عاما، وقدم أفضل مستويات له خلال المواسم الستة التي لعبها مع نادي ساوثيند يونايتد، حيث شارك في 208 مباريات في جميع المسابقات.
وقد أصبحت الحالة الصحية لكوكر موضع تركيز أكبر خلال الفترة الحالية بسبب تفشي فيروس «كورونا»، خاصة في ظل الإرشادات الحكومية بأن مرضى السكري يمكن أن يكونوا أكثر عرضة للمعاناة بشدة لدى إصابتهم بالفيروس. وفي ظل التقارير التي تشير إلى قرب استئناف النشاط الرياضي - رغم عدم استئناف مسابقات دوري الدرجة الثانية والثالثة - فإن كوكر ينظر إلى تلك التقارير بمنظور مختلف عن الآخرين، حيث يقول: «بالنظر إلى حالتي الخاصة، فإنه يتعين علي أن أفكر في استئناف النشاط الرياضي بشكل أكبر من الآخرين». ويعتقد كوكر أنه لا يجب أن تستأنف مباريات كرة القدم في أي وقت قريب. لكنه لا يقول ذلك بسبب معاناته من السكري، ولكن لأنه على وشك أن يصبح أبا للمرة الأولى، ويشعر بالقلق بشأن عائلته أكثر من أي شيء آخر. وبالنسبة له، فإن الأمر يتعلق بالحفاظ على صحة البشر في المقام الأول.
يقول كوكر: «من وجهة نظر الجمهور، يريد الجميع مشاهدة كرة القدم لأنه لا شيء آخر يحدث في الوقت الحالي، لكن يتعين عليكم أن تنظروا إلينا على أننا بشر، وأن تقولوا إنه ليس من العدل أو الصواب أن يتم وضعنا في هذا الموقف، الذي سيجعلنا أكثر عرضة للإصابة بالفيروس». ويضيف: «وعلاوة على ذلك، سيتسم الجانب القانوني لهذه الأزمة بالفوضوية. ينظر الناس إلينا في بعض الأحيان على أننا لسنا بشرا، لكن يجب أن يكون الجميع في نفس القارب. إنني أعاني من مرض السكري وأعرف كيف أتعامل معه يوما بعد يوم - إذا مرضت، فإنني أعرف ما يتعين علي القيام به فيما يتعلق بالمشروبات والطعام، ومراقبة وضعي الصحي عن كثب. وبهذا المعنى، فإنني لن أواجه مشكلة في استئناف اللعب. لكن الأمر أكبر من حالتي الخاصة، فزوجتي، سارة، حامل في شهرها التاسع، كما أنني أتواصل مع أشخاص آخرين، وهذا هو الأمر الذي يجعلني أشعر بالقلق. يجب أن أنظر إلى عائلتي، لذلك أعتقد أنه من السابق لأوانه استئناف النشاط الرياضي في الوقت الحالي».
ويعرف كوكر حقيقة الوضع في دوري الدرجة الثانية ودوري الدرجة الثالثة. وتم إلغاء هاتين المسابقتين خلال الموسم الجاري، لأسباب مالية إلى حد كبير، حيث لا يمكن لمعظم الأندية في هذا المستوى تحمل تكلفة إقامة المباريات من دون جمهور - فإقامة المباريات من دون جمهور هو شرط الحكومة لاستئناف المباريات - كما لن تكون هذه الأندية قادرة على توفير اختبارات الكشف عن فيروس «كورونا» للاعبيها وللعاملين لديها بشكل منتظم، كما هو مطلوب.
لكن كوكر يقول إن أندية الدوري الإنجليزي الممتاز نفسها يجب عليها أن تعيد النظر في إمكانية استئناف المباريات في منتصف شهر يونيو (حزيران)، ويقول: «أعتقد أنه من السابق لأوانه استئناف المباريات. هناك أموال كثيرة تدخل اللعبة الآن، والأموال هي التي تتحكم في العالم بطريقة معينة. لكن الأمور لا يجب أن تحدث بهذا الشكل. لذلك لن أندهش إذا تم استئناف مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز مرة أخرى، لكن بالنسبة للاعبين في مستواي لا يمكنني رؤية الأمر بهذا الشكل، فاللعب من دون جمهور لن يكون مجديا بالنسبة لدوري الدرجة الثانية أو دوري الدرجة الثالثة».
ويضيف: «وعلاوة على ذلك، لو أصيب أي لاعب بفيروس (كورونا) فسيتم عزله. هناك الكثير من الأشياء التي يجب التفكير فيها، وقد توصلت إلى استنتاج مفاده أن ذلك لن يحدث. وإذا تم إلغاء الدوري الآن، فإن ذلك سوف يمنحنا جميعا الفرصة لبدء الموسم المقبل في وقته الطبيعي».
ويجب أن ندرك أنه من الصعب للغاية أن تجد إجماعا بين اللاعبين فيما يتعلق باستئناف المباريات، لكن هل يعتقد كوكر أن زملاءه من اللاعبين يشاطرونه نفس الرأي؟ يقول كوكر: «إنني أتحدث مع زملائي، ولكي أكون منصفا فإن الجميع لا يريدون استئناف المباريات. إنني أفتقد روتين الحياة اليومية، ونفس الأمر ينطبق على الجميع، لكن الجميع يريدون أيضا أن يكونوا آمنين وبصحة جيدة مع أسرهم». ويضيف «ربما كان سيتغير رأيي لو كنت أعيش بمفردي، لكن يتعين عليك أن تنظر إلى الصورة الأكبر. إننا نريد أن تكون هذه الفترة قصيرة قدر الإمكان، لكن يتعين علينا أن نبحث عن الأمان قدر الإمكان».
وفي أكتوبر (تشرين الأول) 2018، كان كوكر يلعب مع ساوثيند يونايتد أمام سندرلاند، وتعرض لإصابة قوية جعلته يغيب عن الملاعب حتى نهاية الموسم. يقول كوكر عن ذلك: «لقد تعرضت لكافة أنواع الإصابات - قطع في الرباط الصليبي، وقطع في الغضروف وتمزق في الرباط الجاني». وبعد فترة وجيزة من انتقاله إلى لينكولن الصيف الماضي، تعرض لتمزق في فخذيه واحتاج إلى الخضوع لعملية جراحية أخرى. ولم يشارك كوكر إلا في مباراة واحدة فقط خلال الموسم الجاري، وكان ذلك في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي. باختصار، يرغب كوكر بشدة في استئناف اللعب، لكن هناك أشياء أخرى أكثر أهمية من كرة القدم في الوقت الحالي.


المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة