المغرب يعيد 26 إسرائيلياً بعد انتهاء حجرهم الصحي

المغرب يعيد 26 إسرائيلياً بعد انتهاء حجرهم الصحي

في عملية سرية عن طريق فرنسا
الجمعة - 22 شهر رمضان 1441 هـ - 15 مايو 2020 مـ رقم العدد [ 15144]
تل أبيب: «الشرق الأوسط»

في عملية سرية تماماً، أعادت المملكة المغربية، أمس الخميس، 26 رجل أعمال من المواطنين الإسرائيليين الذين كانوا عالقين في الحجر الصحي والإغلاق طيلة ثلاثة شهور، وحرص جميع الأطراف على إبقاء قضيتهم طي الكتمان، حتى لا تتحول إلى قضية سياسية خلافية.

وحسب إيلان حاتوئيل، وهو يهودي يحمل الجنسيتين الإسرائيلية والمغربية، فإن الحديث يجري عن مجموعة من رجال الأعمال اليهود والعرب من إسرائيل والقدس الشرقية، الذين وصلوا إلى المغرب في إطار عملهم وأشغالهم، فداهمهم فيروس «كورونا» المستجد، وقررت الحكومة المغربية إغلاق البلاد ووقف الطيران منها وإليها. وقد حاولوا التواصل مع وزارة الخارجية الإسرائيلية وجهات يهودية عالمية مختلفة؛ لكن الحكومة المغربية رفضت السماح لهم بالطيران، مثلهم مثل جميع زوار البلاد وسياحها. وقد تدبر هؤلاء أمورهم من حيث السكن والمعيشة، بفضل شركائهم ومعاونيهم المغاربة: «الذين لا تكفي كلمات الشكر في القاموس لإعطائهم حق قدرهم» كما يقول حاتوئيل، ويضيف: «فقد أكرمونا وأحاطونا بالدفء، وقدموا كل ما في مقدورهم لمساعدتنا، ولكننا كنا بحاجة للعودة إلى عائلاتنا في إسرائيل». وقد لجأ أحدهم إلى النائب نير بركات، المرشح لمنصب وزاري عن «الليكود»، فوعد بمساعدتهم، واتصل بالملياردير اليهودي الأميركي، شلدون أديسون، أحد ممولي الحملة الانتخابية للرئيس الأميركي دونالد ترمب، والمقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ويصدر له جريدة يومية مجانية تخسر في الشهر 6.5 مليون دولار (صحيفة «يسرائيل هيوم»)، فوضع تحت تصرفهم طائرته الخاصة، وتدخلت أوساط فرنسية أيضًا. كما تمكن جميع الأطراف من إبقاء هذه القضية طي الكتمان كل هذه المدة. وأول من أمس وافقت السلطات المغربية على إخراجهم، بشرط ألا يسافروا مباشرة لإسرائيل حتى لا يتهم المغرب بالتطبيع، فسافروا باتجاه فرنسا، ومن هناك أقلتهم طائرة أديسون الخاصة إلى تل أبيب.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد قررت عودة جهاز التعليم في البلاد إلى دوام كامل، في المناطق التي لا يوجد فيها انتشار واسع لفيروس «كورونا»، ابتداء من يوم الأحد المقبل، بموجب تفاهمات تم التوصل إليها، الخميس، بين مدير عام مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، رونين بيرتس، ومدير عام وزارة التربية والتعليم، شموئيل أبواب، ومدير عام وزارة الصحة، موشيه بار سيمان طوف.


المغرب أخبار المغرب فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة