المتحف المصري الكبير يستقبل 42 قطعة من مركب خوفو الثانية (صور)

المتحف المصري الكبير يستقبل 42 قطعة من مركب خوفو الثانية (صور)

السبت - 9 شهر رمضان 1441 هـ - 02 مايو 2020 مـ
إحدى القطع الخشبية التي تسلمها المتحف المصري الكبير من مركب خوفو الثانية (وزارة السياحة والآثار المصرية)
القاهرة: «الشرق الأوسط»

استقبل المتحف المصري الكبير، اليوم (السبت)، 42 قطعة خشبية من مركب خوفو الثانية، وذلك بعد استخراجها من الحفرة الخاصة بها بالقرب من هرم الملك خوفو بمنطقة أهرامات الجيزة الأثرية، حيث خضعت لأعمال الترميم بالمعمل الأثري الموجود بالموقع.

تأتي عملية النقل في إطار المشروع المصري الياباني المشترك بين وزارة السياحة والآثار وجامعة «هيجاشي» اليابانية، لاستخراج وترميم وإعادة تركيب مركب الملك خوفو الثانية، بدعم من هيئة التعاون الدولي الياباني.


وأوضح اللواء عاطف مفتاح المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة، أن عدد القطع التي استقبلها المتحف منذ بدء استخراج أول قطعة خشبية من المركب عام 2014، وحتى الآن، بلغ 1006 قطع، مشيراً إلى أنه بعد الانتهاء من أعمال استخراج ونقل كل القطع سيتم تجميعها لإعادة تركيب المركب وعرضها بجانب مركب خوفو الأولى، بعد نقلها من مكان عرضها الحالي بالمنطقة الأثرية إلى المتحف داخل مبنى خاص بها داخل المتحف، لافتاً إلى بدء أعمال إنشاء هذا المبني.


من جانبه، أوضح الدكتور عيسي زيدان مدير عام الشؤون التنفيذية للترميم بالمتحف المصري الكبير، والمشرف على ترميم مركب خوفو الثانية، أن فريق العمل بمشروع المركب نجح حتى الآن في استخراج ما يقرب من 1272 قطعة خشبية من المركب، بالإضافة إلى العثور على سكين مصنوع من الزران، وكذلك عمود جد مصنوع من النحاس، مضيفاً أنه تم الانتهاء من ترميم 1200 قطع، وتم عمل تقرير حالة لكل قطعة وتصويرها باستخدام تقنية التصوير ثلاثي الأبعاد والليزر سكان والتوثيق بالرسم اليدوي والفوتوغرافي.

من جانبه، قال دكتور ساكوجي يوشيمورا رئيس جامعة «هيجاشي نيبون» الدولية اليابانية ورئيس بعثة مركب خوفو الثانية، أنه يتم الآن وضع التصور النهائي لأعمال المرحلة الثانية من تجميع المركب، بالتعاون مع خبراء يابانيين ومصريين، وأن فريق العمل انتهى من توثيق تجميع القطع التي تم رفعها، الأمر الذي من شأنه يساعد في عملية التجميع.



مصر آثار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة