الكاظمي: مهمتي إبعاد العراق عن الصراعات الإقليمية

الكاظمي: مهمتي إبعاد العراق عن الصراعات الإقليمية

حدد أولوياته بالاقتصاد و«كورونا» وانتخابات مبكرة
الأربعاء - 21 شعبان 1441 هـ - 15 أبريل 2020 مـ رقم العدد [ 15114]
رئيس الوزراء العراقي المكلف مصطفى الكاظمي
بغداد: «الشرق الأوسط»

أكد رئيس الوزراء العراقي المكلف مصطفى الكاظمي، أمس، أن حكومته جاهزة وأنه راعى في اختيار الوزراء النزاهة والكفاءة، مضيفاً أن مهمته الأساسية إبعاد العراق عن الصراعات الإقليمية.

وفي لقاء محدود مع كتاب وإعلاميين عراقيين حضرته «الشرق الأوسط»، شدد الكاظمي على أن مهمته هي إبعاد العراق عن الصراعات الإقليمية، وذلك في رده على سؤال حول طبيعة الموقف من الولايات المتحدة وإيران. وأضاف الكاظمي: «سيكون لدينا حوار جاد مع الولايات المتحدة بشأن طبيعة وجودهم في العراق، والأهم أن ما يجب أن أتعامل معه بحزم هو ألا يكون العراق ساحة لتصفية الحسابات مع تأكيد أنني سوف أعمل على الانفتاح بشكل جاد على المحيطين العربي والإسلامي وطبقاً لمبدأ المصالح المشتركة وهو ما يتطلب منا عملاً جاداً في هذا الاتجاه».

وأكد الكاظمي أن «أسماء أعضاء الكابينة الحكومية أصبحت جاهزة الآن، وأنا بصدد التفاوض مع الكتل السياسية بشأن ذلك من أجل تمريرها داخل قبة البرلمان بأسرع وقت حتى أتمكن من بدء العمل طبقاً للأولويات الضاغطة». وبشأن المعايير التي اعتمدها في اختيار الوزراء، قال الكاظمي إن «أهم معيار وضعته هو النزاهة والكفاءة، ورغم أن كلتا المفردتين أصبحتا مستهلكتين لكنني سوف أفاوض جميع الكتل السياسية على هذا الأساس».

وقال الكاظمي إن أولوياته هي معالجة الأزمة الاقتصادية التي تمثلت بانخفاض حاد لأسعار النفط «وهو ما يتطلب منا اتخاذ إجراءات حازمة وقوية من أجل عبور هذه الأزمة» واحتواء تداعيات فيروس «كورونا» وإجراء الانتخابات «في أسرع وقت ممكن». وأضاف أن «الأمر المهم الذي سوف أوليه اهتماماً كبيراً هو فتح حوار وطني حقيقي داخلي، لأننا افتقدنا خلال السنوات الماضية إلى مثل هذا الحوار الجاد على كل الصُّعد والذي يمكن أن يؤسس لرؤية وطنية نستطيع من خلالها بناء مؤسسات الدولة بناءً سليماً، إذ لا خيار أمامنا سوى المشروع الوطني العراقي الشامل والعابر للهويات الفرعية عرقية أم مذهبية».
... المزيد

 


العراق أخبار العراق فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة