عمرها 200 مليون عام... إعادة بناء جماجم أجنة ديناصورات رقمياً

عمرها 200 مليون عام... إعادة بناء جماجم أجنة ديناصورات رقمياً

الجمعة - 16 شعبان 1441 هـ - 10 أبريل 2020 مـ
صورة نشرها العلماء للجمجمة التي أعادوا بنائها رقميا
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

قام عدد من العلماء بإعادة بناء جماجم متحجرة لأجنة ديناصورات عمرها 200 مليون سنة، رقميا وذلك باستخدام تقنية ثلاثية الأبعاد وصفوها بأنها «غير مسبوقة».
وبحسب صحيفة «الغارديان» البريطانية، فقد تم العثور على البيض الذي يضم هذه الأجنة المتحجرة في جنوب أفريقيا في عام 1976. وهي تابعة لفصيلة من الديناصورات تدعى Massospondylus carinatus.
وهذه الفصيلة كانت تتغذى على النباتات وبلغ طولها حوالي 5 أمتار، وكانت تمتلك رقابا طويلة ورؤوسا صغيرة.
ويقول العلماء الآن بأنهم أجروا أشعات مقطعية عالية الدقة لإعادة بناء هذه الجماجم الصغيرة رقمياً، وإلقاء الضوء على كيفية تطورها.
وقال الدكتور كيمي تشابيل، أحد المشاركين في البحث: «إحدى أكبر الصعوبات التي واجهتنا سابقا أثناء محاولتنا دراسة سمات فصائل الديناصورات المختلفة وكيفية تطورها هو أن الكثير من الأنسجة الموجودة في بقايا هذه الديناصورات وأجنتها تكون غير مكتملة».
وتابع «هذه التقنية التي استخدمناها حديثا تقدم نهجاً مختلفاً، حيث إننا قمنا بإعادة بناء جماجم الأجنة بشكل كامل، ما أعطانا الكثير من التفاصيل الدقيقة عن طبيعة هذه الديناصورات وسماتها».
وبعد إعادة بناء الجماجم رقميا، وجد العلماء أن مراحل تطور هذه الجماجم هي نفس مراحل تطور جماجم التماسيح والسلاحف والسحالي في الوقت الحالي.
وقال مايكل بنتون، أستاذ علم الحفريات الفقارية بجامعة بريستول، والذي لم يشارك في البحث «هذا البحث يظهر قدرة التكنولوجيا الحديثة على الكشف عن التفاصيل المدهشة في الحفريات القديمة، حتى وإن كانت هذه الحفريات مجرد أجنة غير مكتملة».
ونُشر البحث أمس (الخميس) في مجلة «Scientific Reports» العلمية.


جنوب أفريقيا science Technology

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة