نيويورك تستخدم جزيرة كـ«مقبرةً جماعية» وسط تفشي «كورونا» (صور)

نيويورك تستخدم جزيرة كـ«مقبرةً جماعية» وسط تفشي «كورونا» (صور)

الجمعة - 16 شعبان 1441 هـ - 10 أبريل 2020 مـ
عمال يرتدون بذلات واقية خلال دفن الجثث في خندق بجزيرة هارت (أ.ب)
نيويورك: «الشرق الأوسط أونلاين»

ظهرت صور لعملية دفن التوابيت في مقبرة جماعية في مدينة نيويورك الأميركية، مع استمرار ارتفاع حصيلة القتلى بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وشوهد عمال يرتدون ملابس واقية وهم يستخدمون سلماً للنزول إلى حفرة ضخمة، حيث تم تكديس التوابيت.

والموقع هو جزيرة هارت، ويستخدم لسكان نيويورك الذين لا يستطيع أقاربهم تحمل تكلفة الجنازة والدفن.



وبحسب آخر الأرقام، توجد في ولاية نيويورك الآن حالات إصابة بالفيروس التاجي أكثر من أي دولة بمفردها.

وقفز عدد الحالات المؤكدة من «كوفيد - 19» في الولاية بمقدار 10 آلاف أمس (الخميس) ليصل إلى 159937، توفي منهم 7 آلاف.

وسجلت الولايات المتحدة ككل أكثر من 462 ألف حالة وفاة ونحو 16500 حالة وفاة.

وتأتي لقطات الطائرات من دون طيار من جزيرة هارت، قبالة برونكس في لونغ آيلاند ساوند، والتي تم استخدامها لأكثر من 150 عاماً من قبل مسؤولي المدينة كموقع دفن جماعي لأولئك الذين ليس لديهم أقرباء، أو العائلات التي لا تستطيع تحمل الجنازات.



ومن المحتمل أن الكثير من التوابيت هي لضحايا فيروس كورونا، لكن ليس من الواضح ما إذا كانت تقع في الفئات المذكورة أعلاه.

وزادت عمليات الدفن في الموقع وسط الوباء من يوم واحد في الأسبوع إلى خمسة أيام في الأسبوع.




وعادة ما يقوم السجناء من جزيرة ريكرز، مجمع السجون الرئيسي في المدينة، بهذه المهمة، لكن عبء العمل المتزايد قد استحوذ عليه المقاولون مؤخراً.

وأشار عمدة مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو في وقت سابق من هذا الأسبوع إلى أن «المدافن المؤقتة» قد تكون ضرورية حتى تمر الأزمة.


أميركا الولايات المتحدة مقابر جماعية نيويورك وفات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة